جماعة: منشقون عن الجيش السوري يقتلون 27 جنديا في درعا

Thu Dec 15, 2011 9:07am GMT
 

(لاضافة تفاصيل بشأن الاشتباكات وخلفية)

بيروت 15 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان منشقين عن الجيش السوري قتلوا 27 جنديا على الاقل من الجيش وقوات الامن في سلسلة من الاشتباكات في محافظة درعا بجنوب البلاد فجر اليوم الخميس.

واضافت الجماعة ومقرها بريطانيا ان المنشقين قاتلوا قوات مؤيدة للرئيس بشار الاسد في موقعين بمدينة درعا نفسها وايضا عند نقطة تفتيش عند مفترق طرق على بعد نحو 25 كيلومترا الى الشرق من المدينة.

ولم يذكر المرصد السوري كيف بدأت الاشتباكات لكن العدد الكبير من الخسائر البشرية بين قوات الامن يشير الى هجمات منسقة من جانب منشقين على الجيش صعدوا هجماتهم على اهداف عسكرية في الاسابيع القليلة الماضية.

وقال رامي عبد الرحمن رئيس المرصد السوري لحقوق الانسان انه في القتال الذي وقع بالقرب من المسيفرة الواقعة شرق درعا قتل 15 جنديا عند نقطة تفتيش مشتركة من الجيش وقوات الامن.

وتقول الامم المتحدة ان خمسة الاف شخص قتلوا في حملة الاسد ضد الاحتجاجات المناهضة لحكمه التي تفجرت في درعا منذ تسعة اشهر بالهام من الانتفاضات في اماكن اخرى بالعالم العربي.

وطغى التمرد المسلح ضد قوات الاسد على الاحتجاجات السلمية. وتقول السلطات ان مجموعات مسلحة تستهدف مدنيين وقوات الامن منذ بداية الانتفاضة قتلت أكثر من 1100 جندي وشرطي.

ر ف - ع ع (سيس)