المحكمة العليا في كينيا تمتنع عن اصدار حكم بشأن موعد الانتخابات

Tue Nov 15, 2011 3:36pm GMT
 

نيروبي 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - رفضت المحكمة العليا في كينيا اليوم الثلاثاء اصدار حكم بشأن موعد الانتخابات التي تجري العام القادم ما أثار قلق الناخبين ازاء تحركات الحكومة لتعديل الجدول الزمني للتصويت الذي تمت الموافقة عليه بالفعل في استفتاء.

وبموجب الدستور الذي تم اقراره العام الماضي فمن المقرر ان تجري كينيا انتخابات رئاسية وبرلمانية يوم 14 اغسطس اب 2012 وهي الاولى منذ الانتخابات المثيرة للجدل التي اجريت عام 2007 التي قتل في اعمال عنف بعدها أكثر من 1220 شخصا وشرد 350 الف شخص.

ويجري التحقيق في اعمال العنف التي أعقبت الانتخابات من جانب المحكمة الجنائية الدولية.

وتريد الحكومة تأجيل انتخابات 2012 أربعة أشهر مشيرة الى مشاكل تتعلق بالامداد والتموين وهو تحرك ساعد في دفع اللجنة الانتخابية الى تقديم التماس الى المحكمة العليا لاصدار حكم ملزم بشأن الموعد.

لكن المحكمة العليا أمرت بدلا من ذلك محكمة أدنى درجة بأن تنظر القضية لان لها دور رئيسي في نظر الامور الدستورية.

وقال رئيس المحكمة العليا ويلي موتونجا "نحن نرفض ان نعطي رأيا استشاريا بشأن الانتخابات العامة القادمة."

واضاف ان المحكمة الادنى درجة يجب ان تنظر في المسألة بصورة يومية اعتبارا من يوم الجمعة القادم حتى التوصل الى حل.

ر ف - ع ع (سيس)