واشنطن تأمل ان تبعث الجامعة العربية برسالة قوية للاسد

Tue Nov 15, 2011 8:19pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وخلفية)

واشنطن 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الامريكية اليوم الثلاثاء إن الولايات المتحدة تأمل في ان تستغل الجامعة العربية اجتماعها القادم غدا الاربعاء لتبعث برسالة قوية إلى الرئيس السوري بشار الاسد كي يوقف العنف ضد ابناء شعبه.

وقال مارك تونر المتحدث باسم الخارجية الامريكية إن واشنطن سرت بخطوة الجامعة العربية يوم السبت تعليق عضوية سوريا فيها وعبرت عن املها في مزيد من المتابعة خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب غدا الاربعاء في الرباط.

وقال تونر للصحفيين اليوم "نتطلع الى الجامعة العربية غدا كي تعاود ارسال رسالة قوية للاسد بانه بحاجة الى اقرار التحول الديمقراطي وانهاء العنف ضد افراد شعبه."

واستشهد تونر بالتصريحات القوية من جانب تركيا والاجراء الذي اتخذه الاتحاد الاوروبي لاستهداف 18 شخصا في مجموعة جديدة من العقوبات ضد سوريا كدليل على ان اجماعا دوليا يتشكل بشأن كيفية التعامل مع الازمة السورية.

وقال تونر "إيقاع الضغط الدولي يتزايد على الاسد."

ودعت الولايات المتحدة مرارا الاسد الى التنحي لكنها قالت انها تعمل مع دول عربية وحلفاء آخرين لتطوير رد منسق على الازمة التي تقول الامم المتحدة ان أكثر من 3500 شخص قتلوا فيها منذ بدء الاحتجاجات المعارضة للحكومة في مارس اذار. وتقول دمشق ان مجموعات "ارهابية" مسلحة قتلت 1100 جندي وشرطي.

وطلبت الجامعة التي وافقت على تعليق عضوية سوريا من جماعات سورية معارضة تقديم رؤيتها لعملية انتقال السلطة قبل مؤتمر أكبر يعقد حول مستقبل سوريا تخطط له الجامعة.

وقال تونر ان الولايات المتحدة على اتصال بعدد من جماعات المعارضة السورية ومن بينها المجلس الوطني السوري وانها ستبقى على اتصال بها وهي تبحث خطوتها القادمة.   يتبع