المجلس الوطني الليبي: نرحب بدعم حلف الأطلسي لليبيا حتى نهاية 2011 .

Wed Oct 26, 2011 10:45am GMT
 

الدوحة 26 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل إنه يجب أن تستمر مشاركة حلف شمال الأطلسي في ليبيا حتى نهاية العام الحالي للمساعدة في منع الموالين للزعيم المخلوع معمر القذافي من مغادرة البلاد. جاء ذلك خلال اجتماع مع الحلف في قطر اليوم الاربعاء.

ومن المقرر ان يتخذ الحلف قرارا يوم الجمعة بشأن ما اذا كان سينهي مهمته بعد موت القذافي ودفنه واعلان المجلس الوطني الانتقالي انه تم "تحرير" ليبيا. وكانت الضربات الجوية التي شنها الحلف قد ساعدت قوات المعارضة في الاطاحة بالقذافي في اغسطس آب الماضي.

وقال عبد الجليل للصحفيين إن المجلس يتطلع الى أن يواصل الحلف عملياته حتى نهاية العام مضيفا أن وقف تدفق الموالين للقذافي على الدول الأخرى أولوية.

وتابع أنه يسعى الى الحصول على المساعدة الفنية واللوجيستية من الدول المجاورة والصديقة.

وكانت قطر من أوائل الدول التي اعترفت بالمجلس الوطني ممثلا شرعيا لليبيا وأمدت قوات المعارضة السابقة بالمياه والأسلحة وقدمت مساعدات تتجاوز 400 مليون دولار. كما ساعدت قطر في تسويق وبيع النفط الليبي.

وقال مسؤول بالحلف في بروكسل اليوم إن الحلف أرجأ اجتماعا لمندوبيه الى يوم الجمعة بعد أن كان من المقرر عقده اليوم ومن المنتظر أن يتخذ خلاله قرارا رسميا بإنهاء المهمة في ليبيا.

وأضاف المسؤول "تم تأجيل المناقشات بشأن ليبيا حتى يوم الجمعة للتوفيق بينها وبين المشاورات المستمرة مع الأمم المتحدة والمجلس الوطني الانتقالي."

واتخذت دول الحلف قرارا مبدئيا يوم الجمعة الماضي بإنهاء المهمة في ليبيا في 31 اكتوبر تشرين الأول وقال قائد العملية امس إن الحلف يعتقد أن قوات المجلس ستتمكن من التعامل مع التهديدات الأمنية.

لكن وزير النفط والمالية المؤقت علي الترهوني قال امس إنه يريد أن تستمر مهمة الحلف شهرا آخر.

د ز - ر ف (سيس)