داود أوغلو يلتقي مع مبعوث الأسد لمناقشة الاضطرابات في سوريا

Thu Jun 16, 2011 1:15pm GMT
 

أنقرة 16 يونيو حزيران (رويترز) - يجري وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو محادثات مع مبعوث للرئيس السوري بشار الأسد اليوم الخميس لمطالبة سوريا بوقف حملتها العسكرية التي تهدف إلى قمع الاحتجاجات.

وأصابت الحملة التي وصفتها أنقرة بانها "وحشية" العلاقات السورية التركية بالفتور بعد فترة دفء ووفرت تركيا الملجأ لأكثر من 8500 لاجئ سوري عبروا الحدود من سوريا.

وقالت تقارير إعلامية إن داود أوغلو التقى صباح اليوم مع حسن تركماني مبعوث الأسد. وكان المبعوث قد أجرى أمس الاربعاء محادثات استمرت ثلاث ساعات مع رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان الذي دعا إلى إصلاح سياسي سريع في سوريا.

وقال تركماني إن لاجئين سوريين مقيمين في مخيمات مؤقتة في إقليم هاتاي الحدودي سيعودون سريعا إلى سوريا.

ويتوقع أن يعبر داود أوغلو عن القلق من الأزمة الانسانية الناشئة في سوريا. وكان الأسد قد طلب إرسال مبعوث في اتصال مع اردوغان يوم الثلاثاء لتهنئة رئيس الوزراء التركي بالفوز بفترة ثالثة في المنصب.

وقال نابي أوجي وهو مستشار سابق لاردوغان إن تركيا مستاءة من رد سوريا على طلبها التوقف عن استخدام العنف ضد المدنيين والبدء في تنفيذ إصلاحات.

وقال أوجي في اسطنبول "ستستمر جهود تركيا لتحقيق تغيير سلمي في سوريا."

وأضاف أوجي الذي انتخب نائبا في البرلمان عن حزب العدالة والتنمية الحاكم "رد النظام السوري حتى الآن مؤسف وغير مفيد ومحبط."

وردا على سؤال عن إمكانية فرض الجيش التركي منطقة عازلة في الأراضي السورية لحماية المدنيين قال إن تركيا لا تعتزم التدخل العسكري في سوريا.   يتبع