الاتحاد الاوروبي يعين مستشارا لحل قضية مخيم أشرف في العراق

Mon Sep 26, 2011 1:43pm GMT
 

من ديفيد برانستروم

بروكسل 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - عين الاتحاد الأوروبي دبلوماسيا بلجيكيا كبيرا للعمل مع الامم المتحدة والعراق وأطراف أخرى من أجل إنهاء محنة أكثر من ثلاثة آلاف من معارضي الحكومة الايرانية يعيشون في مخيم بالعراق.

وقال متحدث باسم كاثرين اشتون مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي اليوم الإثنين إن جون دو ريو وهو سفير سابق لبلجيكا في الاتحاد سيتولى منصب مستشار اشتون في قضية مخيم أشرف.

ويقع المخيم على بعد نحو 65 كيلومترا عن بغداد وهو قاعدة منظمة مجاهدي خلق الايرانية المعارضة التي شنت هجمات في إيران قبل إطاحة الغزو الذي قادته الولايات المتحدة بالرئيس العراقي الراحل صدام حسين في عام 2003 .

وأصبح مصير سكان المخيم الذي يعيش فيه أكثر من ثلاثة آلاف شخص مجهولا منذ أن سلمت الولايات المتحدة التي تعتبر مجاهدي خلق منظمة ارهابية المخيم الى الحكومة العراقية.

وتعتزم بغداد اغلاق المخيم قبل نهاية العام الحالي وشهد المخيم اشتباكات دامية بين سكانه وقوات الامن العراقية.

وتقول منظمة العفو الدولية ان سكان المخيم يتعرضون لمضايقات من جانب الحكومة العراقية ولا يسمح لهم بالحصول على الادوية الضرورية. وقتل أكثر من 30 من سكان المخيم في اشتباك مع قوات الامن العراقية في ابريل نيسان.

وقال المتحدث باسم اشتون إن دو ريو سيجري اتصالات مع دول الاتحاد الاوروبي ومنظمات من بينها الأمم المتحدة.

وذكر أن الاتحاد الاوروبي الذي رفع اسم منظمة مجاهدي خلق من قائمته للمنظمات الارهابية في عام 2009 يريد نهجا دبلوماسيا على مستوى عال.   يتبع