شرطة اسرائيل تلقي القبض على نائب فلسطيني في القدس الشرقية

Mon Sep 26, 2011 2:07pm GMT
 

القدس 26 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال متحدث باسم الشرطة الاسرائيلية إن الشرطة ألقت القبض على النائب أحمد عطون من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) اليوم الاثنين الذي كان يحتمي منذ أكثر من سنة في مقر اللجنة الدولية للصليب الأحمر في القدس الشرقية.

وكان عطون يقيم في المبنى التابع للصليب الأحمر مع نائب آخر من حماس ووزير سابق في حكومة حماس بعد أن ألغت السلطات الاسرائيلية تصاريح إقامتهم في القدس.

وقال متحدث باسم الشرطة وحارس أمن في مبنى اللجنة الدولية للصليب الاحمر إن قوات أمنية تنكرت في صورة فلسطينيين ألقت القبض على عطون عند مدخل مقر الصليب الأحمر.

واحتجز بعد يوم من ذكر الرئيس الفلسيطني محمود عباس قضيته في كلمة لدى عودته من الامم المتحدة إلى الضفة الغربية المحتلة بعد أن تقدم بطلب للحصول على العضوية الكاملة لدولة فلسطينية.

وبقي الرجلان الآخران من حماس داخل مبنى الصليب الأحمر.

وفي الكلمة اتهم عباس اسرائيل بارتكاب "التطهير العرقي" بما في ذلك قرارات لطرد نواب منتخبين من القدس.

وفي بيان صدر في يونيو حزيران 2010 بعد أن أمرت اسرائيل الثلاثة بمغادرة القدس كتبوا يقولون إنهم باعتبارهم أبناء القدس لم يغادروا قط المدينة وإنهم يؤكدون على أنهم سيبقون هناك ولن يغادرونها أبدا.

وفازت حماس في انتخابات المجلس التشريعي الفلسطيني عام 2006 وسيطرت على قطاع غزة عام 2007 بعد اقتتال مع حركة فتح التي يتزعمها عباس.

ويقول الصليب الأحمر إنه أبلغ السلطات الاسرائيلية أن القانون الإنساني الدولي يحظر الإبعاد القسري للسكان الفلسطينيين من منازلهم أيا كان السبب.

وقال الصليب الأحمر أيضا إنه أبلغ الأعضاء الثلاثة في حماس بأن مبنى الصليب الاحمر لا يتمتع بوضع خاص وإن الصليب الأحمر لا يمكنه منع دخول الشرطة للمبنى لاعتقالهم.

د م - ر ف (سيس)