باكستان توقف امدادات حلف الاطلسي بعد مقتل 28 شخصا في غارة

Sat Nov 26, 2011 9:12pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

ياكاجوند (باكستان) 26 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قتلت طائرات هليكوبتر ومقاتلات تابعة لحلف شمال الاطلسي هاجمت نقطتي تفتيش عسكري في شمال غرب باكستان اليوم السبت نحو 28 جنديا مما دخل بالعلاقات الامريكية الباكستانية المضطربة بالفعل إلى أزمة.

وردت باكستان باغلاق طرق الامداد الحيوي لقوات حلف شمال الاطلسي التي تقاتل في افغانستان وهي الطرق التي تستخدم لنقل ما يقرب من نصف احتياجات الحلف من الامدادات. كما قالت انها ستطلب من القوات الامريكية مغادرة قاعدة جوية تستخدم فيها طائرات بدون طيار تابعة لوكالة المخابرات المركزية الامريكية (سي.آي.إيه) في شن هجمات على المتشددين.

وهذا الهجوم هو اسوأ حادث منفرد من نوعه منذ تحالفت باكستان مع واشنطن في الايام التي اعقبت هجمات 11 سبتمبر ايلول 2001 على اهداف امريكية.

وأكدت القوات التي يقودها حلف شمال الاطلسي في افغانستان ان طائرات الحلف ربما قتلت جنودا باكستانيين في منطقة قريبة من الحدود الافغانية الباكستانية.

وقال الجنرال كارستن جاكوبسون المتحدث باسم قوة المعاونة الامنية الدولية (ايساف) انه "تم استدعاء دعم جوي اثناء تطور الموقف التكتيكي ومن الارجح ان هذا ما تسبب في سقوط قتلى وجرحى باكستانيين."

وأضاف انه لا يمكنه ان يؤكد عدد الخسائر لكن ايساف تجري تحقيقا. وقال "نحن على علم بسقوط قتلى من الجنود الباكستانيين لكننا لا نعرف العدد. ولا نعلم حجم الحادث."

وأضاف "لن نسمح بأن يحدث اي ضرر لسيادة باكستان وتماسكها."

وقالت وزارة الخارجية انها ستبحث هذا الامر "بأشد العبارات" مع حلف الاطلسي والولايات المتحدة بينما قال رئيس الاركان الجنرال اشفق برويز كياني انه ستتخذ خطوات للرد "على هذا العمل غير المسؤول".   يتبع