جماعة حقوقية:القوات السورية تعتقل الزعيم المعارض البني

Sat Aug 6, 2011 8:59pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

عمان 6 أغسطس اب (رويترز) - قالت جماعة حقوقية إن القوات السورية اعتقلت اليوم السبت الزعيم المعارض المخضرم وليد البني الذي دعا إلى مؤتمر وطني للإتفاق على انتقال سلمي للسلطة بعد خمسة شهور من الإنتفاضة التي تشهدها البلاد ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

وقالت المنظمة السورية لحقوق الانسان (سواسية) في بيان ارسل إلى رويترز إن الشرطة السرية اعتقلت البني الذي كان مختبئا كما اعتقلت معه اثنين من ابنائه في سن المراهقة ببلدة التل مسقط رأسه إلى الشمال مباشرة من العاصمة دمشق.

وقال البني لرويترز قبل يوم من اعتقاله إن الانتفاضة يجب ان تظل سلمية رغم ارتفاع عدد قتلى حملة القمع الدموية التي تنفذها الحكومة.

وأضاف انه سيسقط المزيد من الشهداء لكن الحركة الاحتجاجية يجب ان تظل سلمية. وطالب الجنود الذين قال انهم بدأوا ينشقون عن الجيش بعدم حمل السلاح ضد قوات الأسد.

وقال البني ان افضل شيء يفعله هؤلاء الجنود هو العودة إلى منازلهم لان استخدام الاسلحة سيكون ذريعة لإيران وحزب الله واطراف خارجية اخرى للتدخل.

وتقول الحكومة السورية انها تقاتل تمردا لمخربين طائفيين مسلحين يتم تمويلهم من خارج البلاد وهم الذين تسببوا في اندلاع العنف من خلال مهاجمتهم للقوات الحكومية. وتقول الدول الغربية وجماعات حقوقية ان القوات الحكومية كثيرا ما أطلقت النار على المتظاهرين المسالمين لسحق المعارضة.

ومن الصعب التحقق من الاحداث في سوريا بشكل مستقل لأن الحكومة تفرض قيودا على وسائل الإعلام.

وفي الشهر الماضي حاول البني وشخصيات معارضة اخرى كبيرة الدعوة لعقد مؤتمر انقاذ وطني في حي القابون في دمشق.   يتبع