شرطة ماليزيا تقتحم روضة أطفال وتحرر 30 طفلا احتجزهم مسلح

Thu Jul 7, 2011 12:04pm GMT
 

موار (ماليزيا) 7 يوليو تموز (رويترز) - اقتحمت الشرطة الماليزية روضة أطفال اليوم الخميس لتحرير 30 طفلا وأربعة مدرسين احتجزهم مسلح باستخدام مطرقة ومنجل.

وأطلقت قوات كوماندوس تابعة للشرطة الغاز المسيل للدموع في المبنى المكون من طابقين ببلدة موار في ولاية جوهور الجنوبية الماليزية قبل أن تكسر الأبواب وتقتحم المبنى لانقاذ الاطفال. وتبعد هذه البلدة مسافة ساعتين بالسيارة عن سنغافورة.

وقال جلال الدين عبد الرحمن نائب قائد شرطة ولاية جوهور لوكالة برناما الرسمية للانباء "كل الاطفال الثلاثين الذين تتراوح أعمارهم بين ثلاث وخمس سنوات ومدرسيهم الاربعة بخير."

وأضاف جلال الدين أن الشرطة أصابت المشتبه به الذي يعتقد أنه مضطرب نفسيا برصاص في الرأس وأن حالته حرجة في الوقت الحالي.

وقال مصور من رويترز في مكان الحادث إن أفراد الطب الشرعي التابعين للشرطة فتشوا المبنى الذي يضم روضة الاطفال بحثا عن أدلة.

وكان المشتبه به قد اقتحم المبنى صباح اليوم وأغلق كل الابواب قبل أن يهدد بقتل الاطفال ما لم يعط مسدسا.

ي ا - ر ف (من)