صحيفة - المانيا تحذر من مناقشة توجيه ضربة لايران

Mon Nov 7, 2011 8:09pm GMT
 

برلين 7 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية الالماني جيدو فسترفيله لصحيفة هامبورجر أبندبلات ان النقاش بشأن توجيه ضربة عسكرية لايران امر خطير ويقوي قيادة الجمهورية الاسلامية اكثر مما يضعفها.

وتحفل وسائل الاعلام الاسرائيلية بتكهنات بشأن سعي رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للتوصل لتوافق بين اعضاء حكومته لشن هجوم على المنشآت النووية الإيرانية.

وتشتبه القوى الغربية في ان ايران تحاول تطوير اسلحة نووية وفرضت عقوبات في محاولة للحد من برنامجها النووي. وتنفي ايران انها تسعى لحيازة اسلحة نووية وتقول ان برنامجها النووي لتوليد الطاقة.

وقال فسترفيله للصحيفة "أحذر من طرح فكرة الخيارات العسكرية.

"هذه مناقشات .. تعزز القيادة الايرانية اكثر مما تضعفها."

ومن المتوقع ان تصدر الوكالة الدولية للطاقة الذرية الاسبوع الجاري اكثر تقاريرها تفصيلا حتى الان عن الابحاث التي تجريها إيران ويعتقد انها موجهة لانتاج قنابل نووية ولكن من غير المتوقع ان يفرض مجلس الامن عقوبات أكثر صرامة جراء ذلك.

غير ان فسترفيله قال انه اذا لم تتعاون ايران فإن "المجتمع الدولي لن يعود ببساطة الى الوضع المعتاد كأن شيئا لم يحدث."

واضاف "لايران الحق في استخدام الطاقة النووية للاغراض المدنية لكن عليها ايضا ان تستبعد الاستخدام العسكري."

ع أ خ - ر ف (سيس)