ناشط سوري:المنشقون عن الجيش يجازفون بجر سوريا الى فوضى لا نهاية لها

Wed Jan 18, 2012 12:32pm GMT
 

باريس 18 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال الناشط السوري المعارض ميشيل كيلو في تصريحات نشرت اليوم الأربعاء إن الجيش السوري الحر الذي يتكون من جنود منشقين يجازف بجر سوريا الى "فوضى لا نهاية لها".

وتعكس تصريحاته استمرار الخلاف بين معارضي الرئيس بشار الأسد بشأن ما اذا كان ينبغي اللجوء للقوة لمحاولة الإطاحة به ام السعي للحفاظ على سلمية الاحتجاجات. ونتيجة لهذه الانقسامات تخشى القوى الغربية من تقديم دعم علني للمعارضة.

وقال كيلو الكاتب الذي قضى ست سنوات في السجن لمعارضته القيادة السورية لصحيفة لو فيجارو إن الأسد بات "يائسا" ويحاول تحويل الصراع الى صراع إقليمي.

وأنشأ اكبر قائد ينشق عن الجيش السوري خلال الانتفاضة ضد الأسد الممتدة منذ عشرة اشهر اللواء مصطفى احمد الشيخ مجلسا عسكريا لتنسيق هجمات الجيش السوري الحر.

وقال كيلو "يريد مهاجمة 400 الف شخص ببضع آلاف من الجنود الذين لا يشكلون جيشا... سيسقط البلاد في فوضى بلا نهاية. هذا جنون."

وحمل منشقون عن الجيش ومتمردون آخرون السلاح ضد قوات الأمن التي تهيمن عليها الأقلية العلوية التي ينتمي لها الأسد مما يدفع سوريا ذات الأغلبية السنية نحو حرب أهلية محتملة.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء امس الثلاثاء إن من وصفتهم بالإرهابيين أطلقوا صواريخ مما أسفر عن مقتل ضابط وخمسة من رجاله في نقطة تفتيش قرب دمشق. وأصيب سبعة آخرون في الحادث الذي وقع بعد يوم من اغتيال مسلحين ضابطا كبيرا قرب العاصمة.

ويقول مسؤولو الأمم المتحدة إن اكثر من خمسة آلاف شخص قتلوا في أعمال العنف بأنحاء متفرقة في سوريا حيث تحاول قوات موالية للأسد سحق احتجاجات سلمية ومنشقين مسلحين.

وقال كيلو عضو هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي إن الوضع في سوريا وصل الى أزمة لا يستطيع المحتجون او الحكومة التراجع في مواجهتها.   يتبع