روسيا ترسل سفنا حربية الى قاعدتها في سوريا

Mon Nov 28, 2011 9:42pm GMT
 

من توماس جروف

موسكو 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - سترسل روسيا اسطولا من السفن الحربية الى قاعدتها في سوريا في استعراض للقوة يشير الى ان موسكو مستعدة للدفاع عن مصالحها في البلد الذي تمزقه الصراعات فيما تتصاعد الضغوط الدولية على الرئيس بشار الاسد.

وزادت عقوبات الجامعة العربية والنداءات الفرنسية باقامة مناطق انسانية امنة الضغوط الدولية على الاسد لانهاء اراقة الدماء التي تقول الامم المتحدة انها أسفرت عن مقتل 3500 شخص اثناء تسعة اشهر من الاحتجاجات على حكمه.

وانضمت روسيا -- التي لديها قاعدة صيانة بحرية في سوريا ويبلغ حجم تجارة الاسلحة بينها وبين دمشق ملايين الدولارات -- الى الصين الشهر الماضي لاستخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرار في مجلس الامن مدعوم من الغرب يندد بحكومة الاسد.

وقالت صحيفة ازفستيا اليوم الاثنين مستشهدة بالاميرال المتقاعد فيكتور كرافينشينكو ان روسيا تزمع ارسال حاملة الطائرات "اميرال كوزنتسوف" مع سفينة حراسة وسفينة مضادة للغواصات وسفن اخرى.

ونقلت ازفستيا عن كرافينشينكو الذي كان رئيسا لاركان القوات البحرية الروسية في الفترة من 1998 الى 2005 قوله "وجود أي قوة عسكرية غير حلف شمال الاطلسي مفيد جدا للمنطقة لانه يمنع اندلاع صراع مسلح."

وأكد متحدث باسم البحرية نقلت الصحيفة تصريحاته ان سفنا حربية روسية ستتجه الى قاعدة الصيانة التي تحتفظ بها روسيا على ساحل طرطوس لكنه قال ان هذه الرحلة ليس لها علاقة بالانتفاضة هناك ضد الاسد.

وقالت الصحيفة ان حاملة الطائرات "اميرال كوزنتسوف" ستكون مسلحة بثماني طائرات مقاتلة على الاقل من طراز سوخوي-33 والعديد من طائرات ميج- 29 كيه المقاتلة وطائرتي هليكوبتر.

وقالت الصحيفة انها ستكون مزودة ايضا بصواريخ كروز وصواريخ ارض جو.   يتبع