قائد كبير من طالبان ينفي اجراء محادثات سرية مع أمريكا

Mon Dec 19, 2011 4:53pm GMT
 

(لاضافة اقتباس وتفاصيل)

بيشاور (باكستان) 19 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - نفى قائد كبير من حركة طالبان الافغانية اليوم الاثنين ان الحركة اجرت محادثات سرية مع مسؤولين امريكيين وان تلك المحادثات قطعت شوطا مهما.

وقال القائد لرويترز هاتفيا ردا على تصريحات مسؤولين امريكيين يقولون ان المحادثات تجرى منذ عشرة اشهر ووصلت الى نقطة تحول "كيف يمكن ان تصل المحادثات الى مرحلة حرجة وهي لم تبدأ أصلا."

ويقول مسؤولون امريكيون كبار انهم سيعرفون قريبا ان كان تحقيق انفراجة ممكنا مما سيؤدي الى محادثات سلام هدفها النهائي انهاء الحرب الافغانية.

وفي اطار تسارع ايقاع الجهود الدبلوماسية علمت رويترز ان الولايات المتحدة تبحث نقل عدد غير محدد من سجناء طالبان من السجن العسكري بخليج جوانتانامو ليصبحوا رهن احتجاز الحكومة الافغانية.

وتقول طالبان علانية انها لن تدخل في أي مفاوضات بينما توجد قوات اجنبية في افغانستان ولذلك فانها حتى اذا كانت تشارك في محادثات فربما تكون مترددة في الاعتراف بذلك.

وربما يشعر القادة بالقلق بشأن الروح المعنوية بين المقاتلين على الارض اذا دخل قادتهم في محادثات.

وقال القائد الكبير بحركة طالبان من موقع غير معلوم "موقفنا بشأن المحادثات مازال كما هو. كل قوات الاحتلال يجب ان تغادر افغانستان. وبعدها يمكننا ان ندخل في محادثات."

وتوجد سابقة لطالبان في التعامل مع الاحداث استنادا الى دوافع سياسية وليس بناء على دورها الفعلي.

وفي الاونة الاخيرة زعم متحدث باسم طالبان مسؤولية الحركة عن اغتيال مبعوث السلام والرئيس السابق برهان الدين رباني في سبتمبر ايلول. لكن المتحدث نفى تلك المسؤولية في وقت لاحق.

ر ف - ع ع (سيس)