اسرائيل تقصف معسكرا للجهاد في غزة وهجوم صاروخي ردا على الغارة

Sat Oct 29, 2011 9:21pm GMT
 

(لإضافة هجوم اسرائيلي جديد ووزير الخارجية الاسرائيلي)

من نضال المغربي

غزة 29 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مسؤولون فلسطينيون واسرائيليون ان سلاح الجو الاسرائيلي هاجم معسكر تدريب لحركة الجهاد الإسلامي في جنوب قطاع غزة اليوم السبت فقتل قياديا بالحركة واربعة من خبراء الذخيرة بها.

وجاءت الغارة في رفح على الحدود مع مصر في اعقاب سقوط صواريخ فلسطينية يوم الخميس في عمق اسرائيل التي القت باللائمة على حركة الجهاد. ولم توقع الهجمات اي خسائر بشرية لكنها اصابت العمق الاسرائيلي بما يكفي لاطلاق صفارات الانذار على اطراف تل ابيب.

واطلقت دفعات جديدة من الصواريخ مساء اليوم السبت مما اسفر عن اصابة ثلاثة اسرائيليين وقتلت غارة اسرائيلية جديدة اثنين آخرين من مسلحي الجهاد. وأنهت موجة العنف فترة هدوء نسبي صاحبت عملية مبادلة السجناء التي تمت بوساطة مصرية في 18 اكتوبر تشرين الاول بين حماس والدولة اليهودية.

وقال افيجدور ليبرمان وزير الخارجية الاسرائيلي في بيان "نحن لا نسعى إلى مواجهة مع الفلسطينيين ولا نريد اشعال الموقف لكننا لن نستوعب القصف تلو الاخر دون رد."

ودعا ليبرمان إلى التدخل الدولي من اجل وقف اطلاق الصواريخ على الفور وهدد بأن الايام القادمة ستشهد عواقب دون ان يحدد ماهية هذه العواقب المحتملة.

وقالت الجهاد الاسلامي ان الانفجار الذي وقع في معسكر التدريب قتل احمد الشيخ خليل الخبير في الذخيرة بالاضافة الى اربعة من زملائه المشرفين على صناعة القنابل والصواريخ في الجماعة.

وقال اطباء ان ناشطين آخرين اصيبا في الهجوم الذي قال شهود عيان انهم شاهدوا خلاله طائرات هليكوبتر اسرائيلية تحلق فوق المنطقة.   يتبع