مقتل شخصين في اشتباكات بالعاصمة اليمنية وهجوم على مخيم للمحتجين بتعز

Thu Sep 29, 2011 9:18pm GMT
 

(لاضافة هجوم على مخيم للمحتجين في تعز)

من اريكا سولومون ومحمد الغباري

صنعاء 29 سبتمبر أيلول (رويترز) - هزت اشتباكات عنيفة أحياء في شمال العاصمة اليمنية صنعاء فجر اليوم الخميس مما أسفر عن سقوط قتيلين وكسر هدنة تهدف إلى إنهاء أسوأ أعمال عنف يشهدها اليمن منذ بدء الاحتجاج على حكم الرئيس علي عبد الله صالح قبل ثمانية شهور.

وفي تعز احد معاقل الاحتجاجات الى الجنوب من العاصمة قال نشطاء ان مخيما للمحتجين المعتصمين منذ اشهر للمطالبة برحيل صالح تعرض لهجوم.

وقالت الناشطة بشرى المقطري انه مع حلول المساء كان هناك اطلاق نار كثيف على المخيم وكان الرصاص يطير فوق رؤوس المحتجين. واضافت انهم يرون الان سيارات مدرعة تقترب من ساحة الاعتصام وانهم يخشون من اقتحامها.

وقال مراسل لرويترز في الموقع ان ثلاث مناطق بشمال صنعاء شهدت قصفا مدفعيا عنيفا واطلاق نار كثيفا بين القوات الحكومية ومسلحين من انصار الزعيم القبلي صادق الاحمر المؤيد لمطالب المعارضة بإنهاء حكم صالح الممتد منذ 33 عاما.

وقال طبيب إن شخصين قتلا وأصيب ستة في أعمال العنف.

وفر الكثير من السكان من منازلهم صباح اليوم مع تصاعد القتال الذي أنهى هدوءا استمر ثلاثة أيام في العاصمة بعد أن أمر صالح بوقف إطلاق النار عقب عودته المفاجئة من السعودية يوم الجمعة.

وقال عبد الله وهو بائع بوظة (ايس كريم) "لم أعد إلى الشوارع إلا منذ يومين بعدما توقفت الاشتباكات لكنني سأبقى اليوم في جنوبي صنعاء لانه أكثر أمنا... تعبنا من هذه الأزمة ونخسر أعمالنا في حين لا تتعب هذه القبائل وجنود الرئيس من القتال."   يتبع