20 آب أغسطس 2011 / 15:13 / بعد 6 أعوام

ليفربول يزيد معاناة ارسنال بفوزه عليه 2-صفر (قدم)

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

لندن 20 أغسطس اب (رويترز) - ازدادت معاناة ارسنال اليوم السبت بخسارته أمام ضيفه ليفربول في استاد الإمارات بهدفين مقابل لا شيء جاء أولهما عبر لاعبه ارون رامسي عن طريق الخطأ في مرماه والثاني سجله لويس سواريز قبل النهاية بعد أن لعب الفريق اللندني بعشرة لاعبين للمرة الثانية في مباراتين متتاليتين بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وبدأ ارسنال - الذي يدربه ارسين فينجر والذي لا يزال يعاني جراء رحيل القائد السابق سيسك فابريجاس ومن إصابات وإيقافات - المباراة بطريقة سيئة حين خسر جهود المدافع لوران كوشيلني بسبب الإصابة بعد ربع ساعة فقط من البداية.

وازداد الأمر سوءا حين طرد إيمانويل فريمبونج وهو أحد أفضل لاعبي ارسنال في مشاركته الأولى كأساسي في الدوري الممتاز لحصوله على الإنذار الثاني عقب تدخل خشن ضد لوكاس قبل 20 دقيقة من النهاية.

وافتتح ليفربول التسجيل حين ارتدت الكرة من صدر رامسي لتسكن الشباك في الدقيقة 78 قبل أن يضمن سواريز مهاجم اوروجواي لفريقه أول فوز في استاد الإمارات في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال كيني دالجليش مدرب ليفربول لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "نحن سعداء. إنه أحد الملاعب التي يصعب اللعب فيها."

وفي وقت سابق حقق نيوكاسل يونايتد الفوز في مباراة قمة شمال شرق انجلترا عندما سجل رايان تيلور هدفا في الدقيقة 62 ليقوده للتغلب 1- صفر خارج ملعبه على سندرلاند.

وأنهى سندرلاند اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد المدافع فيل باردسلي.

ولم تظهر علامات على تحسن الأوضاع بالنسبة لارسنال بعد أسبوع صعب انتقل خلاله الاسباني فابريجاس إلى برشلونة ودخل خلاله المدرب فينجر في مشاكل مع الاتحاد الاوروبي لكرة القدم بسبب مخالفة قواعد الإيقاف.

ومنذ اللحظة التي شهدت خروج كوشيلني مصابا في أسفل الظهر وخروجه متألما من الملعب غير قادر على المشي حتى طرد فريمبونج الذي خرج من الملعب وهو يمسك رأسه بيديه بدا واضحا أن الحظ لا يقف في جانب ارسنال.

ووضع سمير نصري - الذي يشكل انتقاله المرتقب إلى مانشستر سيتي سبب قلق اخر لمشجعي ارسنال - في التشكيلة الأساسية لمباراة اليوم وأظهر اللاعب الفرنسي قدرا كبيرا من الالتزام لفريقه الحالي بعدد من الانطلاقات الجيدة.

وكانت أفضل هجمة قام بها في نهاية الشوط الأول حين شق طريقه من منتصف الملعب ومر من اثنين من مدافعي ليفربول قبل أن تخذله اللمسة الأخيرة لتخرج الكرة التي سددها بالقدم اليمنى من على حافة منطقة الجزاء بعيدا عن المرمى.

وفشل ارسنال في اللعب بطريقته المميزة التي تعتمد على التمريرات القصيرة ووجد نفسه متراجعا أمام ضيفه مع استحواذ ليفربول على الكرة واقترابه من تسجيل الهدف الأول بضربة رأس قوية من اندي كارول أنقذها الحارس فويتسيتش سيشني في الدقيقة 20.

وجرب تشارلي ادم حظه بتسديدتين من مدى بعيد في حين سدد مارتن كيلي كرة في القائم في بداية الشوط الثاني قبل أن يساعد ارسنال ضيفه من خلال سوء حالة الدفاع.

ومرر راؤول ميريليش الى سواريز داخل منطقة الجزاء لكن الاسباني اجناسي ميجل مدافع ارسنال حاول ابعاد الكرة لتصطدم بصدر رامسي وتسكن الشباك في الدقيقة 78.

وأكد سواريز الذي شارك بدلا من كارول في الدقيقة 71 انتصار ليفربول عندما سجل الهدف الثاني في الدقيقة الأخيرة بعد تمريرة اخرى من ميريليش.

ويملك ليفربول الان اربع نقاط من مباراتين مقابل نقطة واحدة لارسنال.

س ب - م ف غ (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below