مخاوف بشأن المواصلات قد تتسبب في خفض تذاكر الفروسية في اولمبياد لندن

Tue Oct 11, 2011 5:20pm GMT
 

لندن 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - حذر بيتر هيندي المسؤول عن المواصلات في لندن اليوم الثلاثاء من أن المشجعين قد لا ينجحون في الوصول في الوقت المحدد لمتابعة منافسات الفروسية في دورة لندن الاولمبية 2012 بسبب مخاوف من فشل نظام المواصلات في استيعاب أي مستخدمين جدد.

وقال هيندي "أثرنا التساؤل حول صحة أو خطأ إصدار تذاكر جديدة لمنافسات الفروسية وهذا يعتمد على القدرة على تنظيم المنافسات" مضيفا أن ملعب جرينتش بارك يحيط به عدد قليل من المحطات.

وتابع قبل اجتماع مع لجنة المواصلات في لندن "ما لا نرغب فيه هو وجود طوابير طويلة من الناس في فترات زمنية غير مقبولة."

ويخشى منتقدون من فشل شبكة المواصلات في لندن في استيعاب الطلب الإضافي الذي ستسببه إقامة الألعاب الاولمبية.

وحددت هيئة المواصلات في لندن منافسات اختراق الضاحية للفروسية والتي ستقام في ملعب جرينتش بارك يوم الاثنين 30 يوليو تموز 2012 كأحد الأحداث المرشحة للتسبب في اختناق مروري أثناء الاولمبياد.

وقال هيندي إن الهيئة أوصت بأن يدرس مسؤول من لجنة العمليات الاولمبية ما اذا كان إصدار أي تذاكر إضافية أكثر من 50 ألف تذكرة صدرت بالفعل سيسبب مشاكل مرورية.

والسعة القصوى للمسابقة تبلغ 75 ألف متفرج وقالت اللجنة المنظمة للألعاب الاولمبية إنها لم تتخذ حتى الان قرارا بشأن إصدار تذاكر إضافية.

س ب - م ف غ (ريض)