نابولي يتصدر الدوري الإيطالي بعد فوز مفاجيء على انترناسيونالي (قدم)

Sat Oct 1, 2011 9:05pm GMT
 

(لإضافة فوز نابولي على انترناسيونالي)

روما أول أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - صعد نابولي لصدارة دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم بفوز مقنع بثلاثية نظيفة على انترناسيونالي الذي أنهى المباراة بعشرة لاعبين في ملعبه باستاد سان سيرو ليمنى بأول هزيمة تحت قيادة المدرب كلاوديو رانييري الذي طرد بين الشوطين اليوم السبت.

وبعد تبادل للهجمات في بداية المباراة وجدت الإثارة طريقها للملعب قبل أربع دقائق من نهاية الشوط الأول حين حصل جويل اوبي على الإنذار الثاني لعرقلة كريستيان ماجيو على حافة منطقة الجزاء.

وأنقذ جوليو سيزار حارس انترناسيونالي ركلة الجزاء التي نفذها ماريك هامسيك لكن المدافع هوجو كامبانيارو تابع الكرة واسكنها الشباك ليمنح نابولي التقدم.

وطرد رانييري بين الشوطين بسبب الاعتراض على التحكيم مع خروج الفريقين من الملعب.

وفي الشوط الثاني الأكثر إثارة أضاف ماجيو هدفا ثانيا لنابولي في الدقيقة 57 بعد أن سدد الكرة في الشباك من فوق الحارس جوليو سيزار قبل أن يسجل هامسيك الهدف الثالث قبل ربع ساعة من النهاية ليمنح نابولي انتصاره الأول في سان سيرو منذ 17 عاما.

ويملك انترناسيونالي أربع نقاط من خمس مباريات في حين جمع نابولي - الذي أنهى الموسم الماضي في المركز الثالث - عشر نقاط ويتقدم بفارق نقطتين على يوفنتوس واودينيزي وروما الذي تغلب على مقاومة في الشوط الثاني من اتلانتا الصاعد حديثا ليفوز عليه 3-1 في الاستاد الاولمبي ويحقق المدرب لويس انريكي انتصاره الثاني على التوالي.

وافتتح المهاجم بويان التسجيل لروما في الدقيقة 20 مسجلا هدفه الأول مع فريقه من تسديدة بقدمه اليسرى قبل أن يضيف المهاجم الارجنتيني بابلو اوزفالدو الهدف الثاني عندما وضع الكرة بهدوء في مرمى اتلانتا بعد أن سيطر فريق العاصمة على اللعب في بداية اللقاء.

لكن الوضع اختلف في الشوط الثاني ونجح المهاجم الارجنتيني جيرمان دينيس في تقليص الفارق بتسجيله هدف اتلانتا من ضربة رأس بعد ركلة ركنية في الدقيقة 48.   يتبع