فيلبس "العادي" يسعى للعودة الى مستواه في بطولة العالم للسباحة

Sat Jul 23, 2011 9:10am GMT
 

شنغهاي 23 يوليو تموز (رويترز) - أحرز مايكل فيلبس 14 ميدالية ذهبية اولمبية و22 لقبا عالميا وسجل عددا من الارقام القياسية لكن السباح الامريكي ما زال يعتبر نفسه مجرد شخص عادي.

وقال فيلبس (26 عاما) للصحفيين في مؤتمر صحفي امتلأ بالمراسلين وكاميرات التلفزيون والمصورين "من وجهة نظري اعتبر نفسي شخصا عاديا."

واضاف "نعم هناك الكثير من الكاميرات تشير الي الان أكثر من معظم الاشخاص الاخرين لكن هذه هي حياتي.. هذا ما اعتبر انه شيء عادي."

وتابع "استعد لخوض بطولة العالم وامارس حياتي بالطريقة التي اريدها. اذا اردت السير في احد الشوارع وتناول الطعام فانني افعل ذلك."

ومضى قائلا "اذا اردت لعب الجولف سوف العب الجولف."

وتحمل فيلبس ثلاثة اعوام مخيبة للامال منذ أن كتب اسمه في سجلات التاريخ الاولمبي بفوزه بثماني ميداليات ذهبية في دورة بكين.

واعترف السباح الامريكي بأنه لم يكن مستعدا تماما للعودة بعد الاولمبياد الى الخضوع لنظام تدريبي شديد القسوة نفذه تحت قيادة المدرب بوب بومان بينما كان يشعر بالحرج بعد تصويره وهو يدخن الماريوانا.

وفي 2009 تلقى فيلبس هزيمة أمام الالماني بول بيدرمان في سباق 200 متر حرة في بطولة العالم في روما وهو احد السباقات التي فاز بها في دورة بكين 2008.

وسيشارك فيلبس في سباقات 100 و200 متر فراشة و200 متر حرة و200 متر فردي متنوع ومن المحتمل ان يشارك في ثلاثة سباقات للتتابع في بطولة العالم الجارية في شنغهاي وسيستغل البطولة في الاستعداد لدورة لندن الاولمبية العام المقبل قبل أن يعتزل.   يتبع