تشيلسي يهزم نيوكاسل رغم اهدار لامبارد ركلة جزاء في الدوري الانجليزي

Sat Dec 3, 2011 3:12pm GMT
 

لندن 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اهدر فرانك لامبارد ركلة جزاء لكن ديدييه دروجبا سجل هدفا بضربة رأس ليتفادى تشيلسي الهزيمة السادسة في عشر مباريات بفوزه 3-صفر على مضيفه نيوكاسل يونايتد الذي كان في حالة حداد في دوري انجلترا الممتاز لكرة القدم اليوم السبت.

ومع تكريم مشجعي الفريق المضيف للقائد السابق جاري سبيد الذي عثر عليه ميتا يوم الاحد الماضي وهو في 42 من العمر بدا أن نيوكاسل الأكثر نشاطا في بداية المباراة التي اقيمت بملعب سان جيمس بارك.

وحالف الحظ تشيلسي - الذي يحتل الان المركز الثالث برصيد 28 نقطة متقدما بفارق الاهداف على توتنهام هوتسبير - لينهي الشوط الأول متقدما 1-صفر بفضل هدف دروجبا الذي سجله من ضربة رأس لكرة عرضية من خوان ماتا في الدقيقة 38.

وانتظر تشيلسي حتى الدقائق الاخيرة ليضيف هدفين عن طريق سالومون كالو في الدقيقة 89 ودانييل ستوريدج في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وكان من الممكن أن يفقد الفريق الزائر جهود أحد لاعبيه أو أن يتقدم 2-صفر في أول 25 دقيقة من الشوط الأول المثير اذ حالف الحظ ديفيد لويس لعدم تلقيه بطاقة حمراء لاسقاطه ديمبا با لاعب نيوكاسل عند حافة منطقة الجزاء في الدقيقة الرابعة.

وبعد عشر دقائق بدا أن تشيلسي سيكسر الجمود عندما عرقل يوهان كاباي منافسه ستوريدج بعد أن توغل المهاجم داخل منطقة الجزاء.

واحتسب الحكم مايك دين ركلة جزاء وانبرى لها لامبارد لكن الحارس الهولندي تيم كرول تصدى لها ليهدر لاعب تشيلسي رابع ركلة جزاء له في الدوري الانجليزي.

وبعد دقيقتين رد القائم كرة سددها ستوريدج الذي اهدر بعد ذلك فرصة أفضل في الدقيقة 22 عندما سدد مباشرة نحو كرول الذي ابقى على امال نيوكاسل في المباراة بفضل تصديه لعدة فرص لتشيلسي.

وفي الناحية الاخرى تصدى بيتر شيك حارس تشيلسي لفرصة من ديمبا با في الدقيقة 24 قبل أن يتألق مجددا بعد عشر دقائق عندما سدد با كرة اصطدمت بالقائم بعد ارتباك دفاعي.   يتبع