توجيه اتهامات إلى 93 شخصا في قضية تلاعب بنتائج مباريات في تركيا (قدم)

Sat Dec 3, 2011 3:28pm GMT
 

(لتحديث الخبر بعد توجيه الاتهامات)

اسطنبول 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - ذكرت تقارير اعلامية تركية أن مدعين يحققون في فضيحة تلاعب في مباريات كرة القدم في تركيا وجهوا اتهامات إلى 93 مشتبها به بينهم رئيس نادي فناربخشه حامل لقب دوري الدرجة الأولى وهي اتهامات طالت جميع الأندية الكبرى في البلاد تقريبا.

وسجن أكثر من 30 لاعبا ومسؤولا من بينهم عزيز يلدريم رئيس نادي فناربخشه انتظارا لمحاكمتهم منذ تفجر الفضيحة في الصيف الماضي وهو ما دفع الاتحاد التركي لكرة القدم لتأجيل بداية الموسم لمدة شهر.

وقال فكرت سيشين نائب المدعي العام في اسطنبول في بيان إن يلدريم متهم "بتشكيل تنظيم لتحقيق أرباح مالية بشكل غير مشروع" ضمن عدد كبير من الاتهامات الأخرى التي تتراوح من الاختلاس إلى التلاعب في النتائج ودفع رشى.

ويعد جوكسيل جوموسداج وهو احد نائبي رئيس الاتحاد التركي من بين الذين وجهت اليهم اتهامات بشأن تلاعب مزعوم في نتائج مباريات.

وبين المشتبه بهم أيضا اوجلون بيكر النائب السابق لرئيس نادي اوردو سبور والذي يتهم بتشكيل عصابة مسلحة.

وقال بيان المدعي إن أمام محكمة في اسطنبول 15 يوما لاتخاذ قرار لتحديد إن كانت هذه القضية تستحق إحالتها للمحاكمة.

وأمس الجمعة اعترض الرئيس التركي عبد الله جول على تشريع وافق عليه البرلمان لخفض احكام السجن في جرائم التلاعب في المباريات من 12 عاما كحد اقصى الى ثلاث سنوات.

واعتمد الرئيس في قراره على مخاوف من ان المواطنين سينظرون الى تغيير القانون على انه تغيير لمصلحة اشخاص بعينهم ولان العقوبات المخففة لن تمثل رادعا كافيا.   يتبع