رالي الفراعنة ينتظر مقتنصي النقاط ويمنح الامل لمتسابقي مصر والعرب

Tue Sep 13, 2011 7:28pm GMT
 

من أشرف حامد

القاهرة 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - كشف منظمون اليوم الثلاثاء عن فعاليات النسخة 29 لرالي الفراعنة الدولي الجولة السادسة وقبل الاخيرة لبطولة العالم للراليات الصحراوية والجولة الاولى من بطولة مصر المحلية والمقرر اقامته في الفترة بين الثالث والثامن من اكتوبر تشرين الأول المقبل.

ويشهد الرالي هذا العام اقبالا كبيرا على المشاركة من قبل المتسابقين الراغبين في اقتناص النقاط في وقت تحلم فيه مصر في استغلال هذا الحدث الرياضي في زيادة الترويج السياحي بعد تراجع عائداتها جراء الاحداث السياسية التي اعقبت انتفاضة شعبية اطاحت بالرئيس حسني مبارك في فبراير شباط الماضي.

ويأتي الاقبال الخارجي على المشاركة خاصة من قبل الفرق التابعة للشركات المصنعة للسيارات والدراجات النارية نظرا لأن رالي الفراعنة من السباقات الصحراوية الطويلة التي تقام منافساتها على مدار ستة ايام وبالتالي يحصل الفائز واصحاب المراكز الاول على نقاط مضاعفة تفوق تلك التي يحصلون عليها في السباقات الصحراوية القصيرة ضمن بطولة العالم والتي تقام على مدار ثلاثة أيام.

ويشارك في الرالي 25 دولة غالبيتها اوروبية اضافة الى عدة اتحادات عربية ابدت رغبتها مثل السعودية والبحرين والامارات. والاخيرة سيمثلها سائقون اجانب يقيمون على ارضها.

لكن من الظواهر الملفتة هذا العام تراجع عدد السائقين المصريين المشاركين في الرالي والتي ارجعها متخصصون وسائقون الى ضعف الرعاية من قبل الشركات المحلية.

ويشارك في رالي هذا العام ثلاثة سائقين محليين هم طارق العريان سائق فريق رحالة وهو الفريق المصري الوحيد الذي نجح في وضع اسمه على لائحة ترتيب بطولة العالم على مدار عامين متتاليين وكريم الزناتي سائق فريق رالي ريد وجاري كحيايان وهو سائق مستقل.

وقال مقبل شاكر رئيس نادي السيارات المصري إن مسار السباق سيشهد المزيد من المتعة والاثارة لعشاق هذه الرياضة نظرا لتنوع تضاريس الصحراء الغربية التي سيجري فيها السباق على ستة مراحل.

وقال شاكر في مؤتمر صحفي للكشف عن مسار السباق "سوف تجري منافسات الرالي في صحراء مصر الغربية الفريدة التي تتميز بتنوع تضاريسها من اراض منبسطة صلبة الى رملية وعرة وكثبان ومنخفضات ومرتفعات وسهول ووديان."   يتبع