3 كانون الأول ديسمبر 2011 / 20:15 / بعد 6 أعوام

مانشستر سيتي المتصدر يسحق نوريتش 5-1 في الدوري الانجليزي (قدم)

(لإضافة فوز مانشستر يونايتد وتعديل الترتيب)

لندن 3 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تألق سيرجيو اجويرو ليقود مانشستر سيتي لانتصار ساحق بخمسة أهداف مقابل هدف واحد على ضيفه نوريتش سيتي اليوم السبت ليبقى فريقه متفوقا بخمس نقاط في صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم.

وتغلب مانشستر يونايتد حامل اللقب بهدف نظيف على مضيفه استون فيلا ليبقى قريبا من جاره باستعادته للمركز الثاني الذي انتقل لفترة قصيرة إلى توتنهام هوتسبير الذي تغلب 3-صفر على ضيفه بولتون واندرارز.

ويملك مانشستر سيتي 38 نقطة من 14 مباراة مقابل 33 نقطة لمانشستر يونايتد و31 نقطة لتوتنهام.

كما حقق ارسنال انتصارا كبيرا بفوزه 4-صفر على ويجان اثليتيك متذيل الترتيب ليتقدم للمركز الخامس بفارق الأهداف أمام نيوكاسل يونايتد الذي خسر 3-صفر أمام مضيفه تشيلسي صاحب المركز الرابع.

وافتتح المهاجم الارجنتيني الدولي اجويرو التسجيل لسيتي في استاد الاتحاد بهدفه الحادي عشر هذا الموسم إثر تسديدة من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 32.

وأضاف الفرنسي سمير نصري الهدف الثاني في الدقيقة 51 ثم جاء الهدف الثالث ليايا توري في الدقيقة 68 قبل أن يقلص ستيف موريسون الفارق لنوريتش قبل تسع دقائق من النهاية.

لكن سيتي لم يتراجع وسجل البديل ماريو بالوتيلي هدفا لتصبح النتيجة 4-1 في الدقيقة 88 وأضاف ادم جونسون الهدف الخامس في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال روبرتو مانشيني مدرب سيتي "دافع نوريتش بكل لاعبيه. سجل اجويرو هدفا رائعا وكذلك كان الهدف الذي سجله ماريو اليوم جميلا لأنه جاء بالطريقة الوحيدة التي يمكن تسجيله بها."

وسجل فيل جونز مدافع منتخب انجلترا هدفه الوحيد مع مانشستر يونايتد في الدقيقة 20.

لكن انتصار يونايتد تأثر بإصابة المهاجم المكسيكي خافيير هرنانديز في الكاحل بعد 12 دقيقة من البداية بينما خرج شاي جيفن حارس فيلا محمولا على محفة في الدقيقة 38 بعد إصابته في عضلات الفخذ الخلفية على ما يبدو.

كما خسر فيلا الذي أشرك الحارس الاحتياطي براد جوزان بدلا من جيفن جهود جيرمين جيناس في الدقيقة 63 حين سقط لاعب الوسط على الأرض وهو يمسك كاحله دون أي احتكاك.

ولم يجد توتنهام صعوبة في تحقيق انتصاره السادس على التوالي في الدوري بعد طرد جاري كاهيل مدافع بولتون في الدقيقة 18 وهو طرد سبب مفاجأة لهاري ريدناب مدرب توتنهام واوين كويل مدرب بولتون.

وقال ريدناب "كانت مفاجأة كبرى. لم أكن أتوقع بطاقة حمراء.. اعتقدت أن الحكم سيمنح لجاري إنذارا."

وثار جدل أيضا في استاد سان جيمس بارك حين لم يطرد ديفيد لويس مدافع تشيلسي بعد أن عرقل ديمبا باي مهاجم نيوكاسل على حافة منطقة الجزاء.

وقال الان باردو مدرب نيوكاسل لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية "سألت الحكم بين الشوطين عن السبب وراء عدم طرده لأنه كان اخر مدافع وكان لاعبنا في طريقه للمرمى.. قال لي إنه لم يكن متحكما في الكرة. لذلك سيكون علي مراجعة القواعد في تلك النقطة. لست متأكد تماما مما يعنيه بذلك. إنها حالة طرد ولقد غيرت مسار المباراة."

وأهدر فرانك لامبارد ركلة جزاء لكن ديدييه دروجبا سجل هدفا بضربة رأس ليتفادى تشيلسي الهزيمة السادسة في عشر مباريات.

ومع تكريم مشجعي الفريق المضيف للقائد السابق جاري سبيد الذي عثر عليه ميتا يوم الاحد الماضي وهو في 42 من العمر بدا أن نيوكاسل الأكثر نشاطا في بداية المباراة التي اقيمت بملعب سان جيمس بارك.

وحالف الحظ تشيلسي - الذي يحتل الان المركز الرابع برصيد 28 نقطة - لينهي الشوط الأول متقدما 1-صفر بفضل هدف دروجبا الذي سجله من ضربة رأس لكرة عرضية من خوان ماتا في الدقيقة 38.

وانتظر تشيلسي حتى الدقائق الاخيرة ليضيف هدفين عن طريق سالومون كالو في الدقيقة 89 ودانييل ستوريدج في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وبعد عشر دقائق بدا أن تشيلسي سيكسر الجمود عندما عرقل يوهان كاباي منافسه ستوريدج بعد أن توغل المهاجم داخل منطقة الجزاء.

واحتسب الحكم مايك دين ركلة جزاء وانبرى لها لامبارد لكن الحارس الهولندي تيم كرول تصدى لها ليهدر لاعب تشيلسي رابع ركلة جزاء له في الدوري الانجليزي.

وبعد دقيقتين رد القائم كرة سددها ستوريدج الذي اهدر بعد ذلك فرصة أفضل في الدقيقة 22 عندما سدد مباشرة نحو كرول الذي ابقى على امال نيوكاسل في المباراة بفضل تصديه لعدة فرص لتشيلسي.

وفي الناحية الاخرى تصدى بيتر شيك حارس تشيلسي لفرصة من ديمبا با في الدقيقة 24 قبل أن يتألق مجددا بعد عشر دقائق عندما سدد با كرة اصطدمت بالقائم بعد ارتباك دفاعي.

وافتتح دروجبا التسجيل لتشيلسي في الدقيقة 38 وكان بوسعه مضاعفة النتيجة في الدقيقة 52 بينما سدد سامي اميوبي لاعب نيوكاسل كرة ابعدها جون تيري من على خط المرمى قبل 16 دقيقة من النهاية.

وسدد شولا اميوبي ايضا كرة ارتدت من العارضة في الدقيقة 80 وتابعها شقيقه سامي لكن شيك تصدى لها.

وسجل ارسنال سجل هدفين في دقيقتين من عمر الشوط الأول وأضاف مثلهما في الثاني ليفوز 4-صفر على مضيفه ويجان اثليتيك ويرفع مهاجمه الهولندي روبن فان بيرسي حصيلته من الأهداف هذا الموسم إلى 14 هدفا يتصدر بها ترتيب الهدافين.

وتركت الهزيمة ويجان في المركز الأخير وأضافت إلى متاعبه بينما تخلص بلاكبيرن روفرز من بعض مشاكله بالفوز 4-2 على سوانسي سيتي بفضل رباعية ياكوبو ايجبيني بينها هدف من ركلة جزاء.

وتعادل كوينز بارك رينجرز 1-1 مع وست بروميتش البيون.

س ب - م ف غ (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below