انترناسيونالي يحقق فوزا متأخرا في أول مباراة تحت قيادة رانييري (قدم)

Sat Sep 24, 2011 7:33pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل ومقتبسات)

ميلانو 24 سبتمبر أيلول (رويترز) - أحرز انترناسيونالي هدفين في اخر عشر دقائق ليفوز 3-1 على بولونيا اليوم السبت ويحقق فوزه الأول هذا الموسم في أول مباراة يخوضها تحت قيادة المدرب الجديد كلاوديو رانييري.

وحصل دييجو ميليتو على ركلة جزاء وانبرى لتنفيذها بنجاح في الدقيقة 81 ثم وضع لوسيو الكرة بالرأس في الشباك في الدقيقة 87 بعد ركلة حرة نفذها سولي مونتاري ليمنحا انترناسيونالي انتصاره الأول في ست مباريات رسمية هذا الموسم.

ورغم غياب صانع اللعب المصاب ويسلي سنايدر إلا أن انترناسيونالي الفائز بالثلاثية في موسم 2009-2010 تقدم عن طريق جيامباولو باتسيني قبل نهاية الشوط الأول لكن اليساندرو ديامانتي تعادل لبولونيا من ركلة جزاء في الدقيقة 66.

وأصبح رانييري رابع مدرب يقود انترناسيونالي منذ رحيل جوزيه مورينيو قبل ما يزيد قليلا على عام واحد عندما عين يوم الخميس الماضي خلفا للمدرب السابق جيان بييرو جاسبريني الذي أقيل بعد خمس مباريات فقط.

وقال رانييري لموقع انترناسيونالي على الانترنت "كان من المهم أن نبدأ بشكل صحيح.. كان اللاعبون بحاجة لاستعادة ثقتهم في أنفسهم."

وأضاف رانييري الذي سبق له تدريب بلنسية وتشيلسي ويوفنتوس وروما "قلت إنه ليس مهما أن نلعب بشكل جيد أو سيء لكن الأهم هو تحقيق نتيجة جيدة. أظهر اللاعبون أنهم يشعرون بنهم... أظهرنا روحا حقيقية."

ومضى قائلا "مستوى انترناسيونالي مرتفع جدا. سنحصل على بعض النقاط ونتقدم الى قمة الترتيب وبعد ذلك سنقاتل بأقصى طاقتنا."

وسدد دييجو فورلان في القائم واقترب فيليب كوتينيو من التسجيل في الوقت الذي بدا فيه انترناسيونالي أكثر ثقة مقارنة بالعرض المتواضع الذي قدمه عندما خسر 3-1 امام مضيفه نوفارا يوم الاربعاء الماضي.   يتبع