الاتحاد المكسيكي.. لاعبون موقوفون اجتازوا اختبارات جديدة للمنشطات

Wed Jun 15, 2011 6:05pm GMT
 

مكسيكو سيتي 15 يونيو حزيران (رويترز) - قال الاتحاد المكسيكي لكرة القدم إن خمسة لاعبين من منتخب البلاد اجتازوا اختبارات جديدة للمنشطات اجريت يوم الجمعة الماضي بعد أن كانوا قد استبعدوا من المشاركة في بطولة الكأس الذهبية بعد ثبوت تعاطيهم مادة كلينبوتيرول المحظورة.

وأوقف الحارس جويرمو اوتشوا ومعه فرانسيسكو رودريجيز وادجار دويناس وسينيا وكريستيان برموديز يوم الخميس الماضي بعد سقوطهم في اختبار للمنشطات اجري في جامعة كاليفورنيا في لوس انجليس في 21 مايو ايار الماضي.

وقال الاتحاد المكسيكي لكرة القدم في بيان "المعمل التابع لجامعة كاليفورنيا ابلغنا بأن نتائج الاختبارات التي خضع لها اللاعبون الخمسة يوم الجمعة الماضي الموافق العاشر من يونيو جاءت سلبية."

وطلب الاتحاد المكسيكي الذي لم يكشف عن الجهة التي فوضته لاجراء الاختبارات الاخيرة اجراء اختبارات على العينات الثانية التي سحبت عند اجراء الاختبار الاصلي.

وقال خوستينو كومبيان رئيس الاتحاد المكسيكي الاسبوع الماضي ان الاتحاد سيبذل كل ما في وسعه للعفو عن اللاعبين مبديا اعتقاده بأن اللاعبين تناولوا مادة كلينبوتيرول دون عمد من خلال تناولهم للحوم ملوثة خلال معسكر تدريبي في مكسيكو سيتي.

ومن الممكن استخدام كلينبوتيرول لتسريع نمو العضلات وزيادة حجمها في الحيوانات.

وتأهلت المكسيك حاملة اللقب الى دور الثمانية بفضل 17 لاعبا فقط نظرا لان الباقين غادروا عائدين لبلادهم الاسبوع الماضي بسبب المرض. وستواجه المكسيك منتخب جواتيمالا يوم الاحد المقبل.

وطلب الاتحاد المكسيكي الحصول على استثناء من قواعد اتحاد امريكا الشمالية والوسطى والكاريبي (الكونكاكاف) بحيث يمكنه استدعاء لاعبين بدلاء للخمسة الموقوفين الا ان الاتحاد المكسيكي لا يزال ينتظر الرد.

ا ع ل - م ف غ (ريض)