فيرجسون يحتفل بانتصار لكن سيتي يظل في الصدارة في انجلترا (قدم)

Sat Nov 5, 2011 8:21pm GMT
 

(لتحديث الخبر بعد فوز سيتي)

من مايك كوليت

لندن 5 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - احتفل اليكس فيرجسون بمرور 25 عاما على توليه تدريب مانشستر يونايتد بالفوز 1-صفر على سندرلاند باستاد اولد ترافورد اليوم السبت لكن فريقه بقي متأخرا بفارق خمس نقاط عن صدارة الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم بعد فوز مانشستر سيتي 3-2 خارج ملعبه على كوينز بارك رينجرز.

وألقى احتفال فيرجسون باليوبيل الفضي بظلاله على انتصار يونايتد في مباراته الرابعة على التوالي بدون أن يتلقى أي هدف منذ الخسارة 6-1 على أرضه أمام سيتي الشهر الماضي وظهر الفريق بمستوى متواضع وجاء هدف الفوز عن طريق ويس براون مدافع يونايتد السابق الذي وضع الكرة في مرمى فريقه سندرلاند عن طريق الخطأ قبل نهاية الشوط الأول.

لكن سيتي بقي منفردا بالصدارة بعد مباراة مثيرة شهدت خمسة أهداف في استاد لوفتوس رود حيث سجل يايا توري هدف الفوز بضربة رأس قبل 16 دقيقة من النهاية.

وبعد مرور 11 جولة يملك سيتي 31 نقطة يليه يونايتد برصيد 26 نقطة ثم نيوكاسل يونايتد برصيد 25 نقطة وتشيلسي وله 22 نقطة.

وكان اليوم مفعما بالمشاعر في استاد اولد ترافورد لكن المباراة لن تظل عالقة طويلا في الذاكرة مثل الأحداث الأخرى التي شهدها اليوم الذي أعلن فيه ديفيد جيل الرئيس التنفيذي للنادي اطلاق اسم "السير اليكس فيرجسون" على المدرج الشمالي في استاد اولد ترافورد بالاضافة الى صنع تمثال للمدرب الاسكتلندي البالغ من العمر 69 عاما الذي تولى تدريب الفريق في السادس من نوفمبر تشرين الثاني 1986.

وقاد فيرجسون النادي لاحراز 37 لقبا ورغم عدم تصدر يونايتد لترتيب الدوري الانجليزي في الوقت الحالي إلا أنه ينافس على الفوز باللقب للمرة 13 منذ عام 1993.

واعترف فيرجسون لمحطة سكاي سبورتس التلفزيونية قائلا "أعتقد أن الفريق كان متوترا لكن الأداء تحسن في الشوط الثاني رغم أن اخر 15 دقيقة كانت في غاية الصعوبة."   يتبع