25 حزيران يونيو 2011 / 20:49 / بعد 6 أعوام

الاهلي يقترب من سابع لقب على التوالي في مصر بالفوز على الاسماعيلي

(لاضافة تفاصيل)

القاهرة 25 يونيو حزيران (رويترز) - عزز الأهلي اماله في احراز لقب الدوري المصري الممتاز لكرة القدم للمرة السابعة على التوالي بعد أن سجل له محمد ناجي (جدو) هدفا ليقوده للفوز 2-1 على الإسماعيلي فيما مني الزمالك بالهزيمة 2-صفر خارج ملعبه أمام المصري البورسعيدي اليوم السبت.

ويتصدر الأهلي المسابقة برصيد 55 نقطة من 26 مباراة ويتقدم بخمس نقاط على منافسه التقليدي الزمالك صاحب المركز الثاني والذي تصدر الترتيب لأغلب فترات الموسم قبل أن يتخلى عن القمة الأسبوع الماضي.

وقد يصبح الأهلي على مسافة نقطة واحدة من احراز اللقب اذا فاز على الزمالك في مباراة قمة يوم الاربعاء القادم.

ووضع محمد بركات الأهلي في المقدمة في الشوط الأول لكن عمرو السولية أدرك التعادل للإسماعيلي في بداية الشوط الثاني.

وأحرز جدو الهدف الثاني بعد تبادل للكرة مع المهاجم البديل دومينيك دا سيلفا ليضع الأهلي - الذي كان في المركز الخامس بفارق ست نقاط عن الصدارة عندما عاد البرتغالي مانويل جوزيه لتدريب الفريق في يناير كانون الثاني الماضي - على مشارف الاحتفاظ باللقب مجددا.

وفي بورسعيد أصبحت امال الزمالك في التتويج لأول مرة منذ سبع سنوات في مهب الريح عقب الهزيمة الرابعة له هذا الموسم.

وسجل مدافع مالي الياسو ايسياكا هدفي أصحاب الأرض بواقع هدف في كل شوط ليحافظ المصري على سجله الخالي من الهزيمة منذ تولى طه بصري تدريب الفريق الشهر الماضي ويرفع رصيده الى 40 نقطة من 26 مباراة.

وفي مباريات أخرى جرت اليوم تعافى وادي دجلة من اثار خسارة ثقيلة أمام حرس الحدود الأسبوع الماضي ليفوز 4-2 على بتروجيت بفضل هدفين من مهاجم منتخب سوريا عبد الفتاح الأغا ويبتعد خطوة واسعة عن منطقة الهبوط في أول موسم له بالدوري الممتاز.

ويملك وادي دجلة الان 29 نقطة ويتقدم بست نقاط على منطقة الهبوط.

كما حقق حرس الحدود فوزه الثاني على التوالي وتغلب 4-1 على الانتاج الحربي مستفيدا من هدفين سجلهما مهاجم منتخب مصر أحمد عيد عبد الملك بينما أنعش الاتحاد السكندري اماله في تفادي الهبوط بتحقيق انتصاره الثاني في اربع مباريات بتغلبه على إنبي 1-صفر.

وسجل المدافع يوسف عبد الرحيم هدف الاتحاد الوحيد قبل تسع دقائق من زمن اللقاء الذي أقيم في الإسماعيلية بدون جمهور عقابا للفريق السكندري على اجتياح مشجعيه لأرض الملعب في نهاية مباراة خسرها أمام وادي دجلة هذا الشهر.

وغادر الاتحاد السكندري مؤخرة الترتيب بعد ان أصبح رصيده 23 نقطة لكنه لا يزال يتخلف بست نقاط عن منطقة الأمان قبل اربع جولات على نهاية الموسم.

وبدأ المصري اللقاء بشكل رائع أمام جمهور ملأ مدرجات ملعبه في بورسعيد وافتتح التسجيل بعد ست دقائق بضربة رأس من ايسياكا.

وارتقى ايسياكا أعلى من ثلاثة مدافعين ليقابل برأسه كرة عرضية أرسلها الظهير الأيسر أحمد شديد قناوي من ركلة ركنية ويحولها الى شباك الزمالك.

وأظهر المصري مؤشرات على رغبته في الحفاظ على تقدمه باداء دفاعي قوي رغم سلسلة من الركلات الحرة احتسبت للزمالك أمام منطقة الجزاء أطلق من خلالها شيكابالا وهاني سعيد تسديدات تصدى لها الحارس أحمد الشناوي.

وتبادل لاعبو الزمالك الكرة كثيرا في وسط الملعب لكن بعيدا عن منطقة جزاء المصري الذي بدأ الشوط الثاني بنفس القوة وعزز تقدمه بهدف اخر لايسياكا في الدقيقة 51.

ومن ركلة ركنية مشابهة لتلك التي جاء منها الهدف الأول أرسل شديد قناوي كرة عرضية متقنة الى ايسياكا الذي وضعها بالرأس في الشباك من مدى قريب وهو بعيد عن رقابة مدافعي الزمالك.

وصمد المصري أمام هجوم الزمالك الذي بدا اليأس على لاعبيه فيما كاد المهاجم البديل ايهاب المصري أن يعزز انتصار أصحاب الأرض عندما تجاوز الحارس السيد لكنه تعثر وهو أمام المرمى الخالي في الوقت المحتسب بدل الضائع.

أ م أ - م ف غ (ريض)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below