ماسا يشعر بالارتياح في المجر رغم حادث مروع منذ عامين (سيارات)

Thu Jul 28, 2011 3:36pm GMT
 

‍ بودابست 28 يوليو تموز (رويترز) - رغم أن البرازيلي فيليبي ماسا يتطلع الى الحصول على راحة في بلاده الا انه يشعر بالارتياح تماما في بودابست بعد العناية التي حصل عليها عقب اصابته في سباق جائزة المجر الكبرى ببطولة العالم لسباقات فورمولا 1 للسيارات قبل عامين.

وكان ماسا سائق فيراري عانى من اصابات خطيرة عندما ارتطم بخوذته جسم معدني انفصل من احدى السيارات اثناء سباق جائزة المجر الكبرى عام 2009.

وبدلا من شعوره بالخوف لدى عودته مرة اخرى الى حلبة هانجارورينج فان ماسا يشعر بالارتياح ويسعى لتقديم عرض أفضل على الحلبة في سباق الاحد المقبل بعد ان ظهر بمستوى جيد في سباق المانيا يوم الاحد الماضي.

وقال ماسا في مؤتمر صحفي اليوم الخميس "أستمتع حقا بالقيادة على هذه الحلبة رغم انني دائما ما اعاني من متاعب هنا."

واضاف "في عام 2009 تعرضت لحادث وبالتأكيد يحدث شيء كل عام. العام الماضي كان الافضل عندما جئت في المركز الرابع. أتمنى ان اعتلي منصة التتويج هذا العام. أصبح لدي الكثير من المشجعين هنا بعد الحادث الذي تعرضت له."

وتابع ماسا الذي تأكد استمراره مع فيراري في الموسم المقبل عن الحصول على راحة في عطلة منتصف الموسم بعد سباق المجر "سوف أعود الى البرازيل. الحصول على راحة لبعض الوقت دائما ما يكون مفيدا."

ع ت - م ف غ (ريض)