مهندس استادات يقول إن مناطق الوقوف للجماهير آمنة وتزيد الإثارة (قدم)

Tue Nov 8, 2011 8:36pm GMT
 

زوريخ 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال أحد أبرز مهندسي الاستادات في العالم اليوم الثلاثاء إن مناطق الوقوف للجماهير في الاستادات قد تعود الآن بعد أن أصبح من الممكن تأمينها.

وأضاف جون بارو من شركة بوبيولاس التي صممت استادات في مختلف أنحاء العالم بينها استاد سوكر سيتي في جوهانسبرج والاستاد الاولمبي في لندن "أعتقد أنها ستعود. نحن كمصممين ليس لدينا أي مشكلة مع مناطق الوقوف على الإطلاق. سيكون من الضروري توافر موافقة قانونية عليها.. وكذلك توفير إشراف جيد وآمن لكن فيما يتعلق بالسلامة يمكن تنفيذ ذلك بدون أي مشاكل على الإطلاق في مناطق صغيرة."

وتابع "يجب أن تتم إدارتها بطريقة ملائمة.. هناك حاجة لوجود مزيد من المشرفين كما سيكون من الضروري فصل مناطق العائلات بشكل جيد لكي تشعر العائلات بأنها آمنة. يجب أيضا التأكد من أن المشجعين في المدرجات الخلفية سيحظون بمشاهدة لا يعيقها شيء."

وحظر وجود مدرجات للوقوف في ملاعب انجلترا بعد كارثة هيلسبره في شيفيلد عام 1989. وتقام جميع المباريات الدولية في مسابقات مثل دوري الأبطال وكأس العالم وبطولة أمم اوروبا في استادات كل جمهورها جلوس.

لكن ذلك يسمح في مباريات محلية في المانيا حيث تملك العديد من الأندية مقاعد يمكن إزالتها وهو ما يفسح المجال لوقوف جماهير في مباريات بدوري الدرجة الأولى ثم إعادتها في المباريات الدولية.

وقال بارو الذي كان يتحدث في مؤتمر دولي عن كرة القدم "من الرائع وجود مناطق وقوف. يزيد هذا من الحماس في الاستادات.. خاصة في المناطق الواقعة خلف المرميين. لو توفر تشريع يسمح للأندية الكبرى بمناطق وقوف للجماهير مرة أخرى فقد يساعد هذا الأندية على زيادة سعة مدرجات ملاعبها والسماح بدخول أعداد أكبر من صغار السن."

س ب - م ف غ (ريض)