اذاعة: السودان يعطي وظائف رفيعة لابناء معارضين

Wed Nov 30, 2011 10:36pm GMT
 

الخرطوم 30 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وسائل اعلام حكومية سودانية اليوم الاربعاء ان السودان عين ابني شخصيتين معارضتين بارزتين كمساعدين رئاسيين في خطوة محتملة لتشكيل حكومة اكثر شمولا في وقت يواجه فيه السودان عددا من حركات التمرد وازمة اقتصادية.

ووصل معدل التضخم في السودان إلى 19.8 في المئة في اكتوبر تشرين الاول وهو ما يقرب من ضعفي النسبة العام الماضي في ازمة اقتصادية ناجمة عن انفصال جنوب السودان المنتج للنفط في يوليو تموز.

ويقاتل السودان حركات تمرد مسلحة في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق وفي اقليم دارفور في غرب البلاد.

ومن المتوقع ان يعلن الرئيس السوداني عمر حسن البشير عن تشكيله الحكومي الجديد ليقدم وجوها جديدة بدلا من الوزراء الجنوبيين الذين انسحبوا من الحكومة بعد الانفصال.

وقالت الاذاعة السودانية ان جعفر الصادق الميرغني عضو المكتب السياسي للحزب الاتحادي الديمقراطي ونجل محمد عثمان الميرغني رئيس الحزب وعبد الرحمن الصادق المهدي نجل زعيم حزب الامة قد عينا مساعدين رئاسيين.

وعين البشير ثلاثة مساعدين آخرين له وسبعة مستشارين للرئيس.

وكان حزب الامة والحزب الاتحادي قد حكما السودان لفترة قصيرة في ائتلاف قبل الانقلاب العسكري الذي جاء بالبشير إلى الحكم عام 1989.

وصوت جنوب السودان بأغلبية كاسحة لصالح الانفصال عن السودان في استفتاء جرى في يناير كانون الثاني وهو الاستفتاء الذي جاء تتويجا لاتفاقية السلام التي انهت عقودا من الحرب الاهلية مع الشمال.

ا ج - م ل (سيس)