فرنسا تسحب حاملة طائرات من ليبيا بمنتصف اغسطس

Thu Aug 4, 2011 8:33pm GMT
 

(لإضافة مقتبسات جوبيه)

مرسيليا (فرنسا) 4 أغسطس اب (رويترز) - قال وزير الدفاع الفرنسي جيرار لونجيه للصحيفة الاقليمية فار-ماتان ان فرنسا ستسحب الاسبوع القادم حاملة الطائرات شارل ديجول من المهمة التي تقوم بها في ليبيا لاجراء عمليات صيانة.

وأثناء ذلك ستنقل فرنسا طائرات رافال النفاثة من الحاملة الراسية في جزيرة كورسيكا الفرنسية بالبحر المتوسط الى قاعدة تابعة لحلف شمال الاطلسي في صقلية. ولم يذكر وزير الدفاع الفرنسي ما اذا كانت الحاملة ستعود مرة اخرى بعد انتهاء عمليات الصيانة.

وقال لونجيه للصحيفة في حديث نشر اليوم "نحن في موقف نعيد فيه نشر مواردنا حتى ندعم مهمة حلف شمال الاطلسي حتى النهاية."

وبدأت الحاملة في مارس آذار المشاركة في المهمة التي يقودها حلف شمال الاطلسي في ليبيا وظلت في البحر عدة شهور قبل ذلك وستظل تشارك في العملية الليبية حتى العاشر من اغسطس اب على الاقل وسترسو في ميناء تولون المطل على البحر المتوسط في 15 اغسطس لفحوص فنية واعطاء راحة لافراد الطاقم.

وقال وزير الخارجية الفرنسي الان جوبيه في مقابلة مع قناة فرانس 2 التلفزيونية ان القوات الموالية للزعيم الليبي معمر القذافي اثبتت انها اشدا بأسا مما كان متوقعا لكنه اكد على عزم بلاده مواصلة العمليات إلى نهايتها.

وقال "لا شك اننا اسأنا تقدير مقاومة القوات الموالية للقذافي... لكن المرء لا يمكنه الكلام عن جمود."

وقال لونجيه الذي تحدث مع الصحيفة خلال زيارته لقاعدة بحرية على ساحل البحر المتوسط هذا الاسبوع ان فرنسا لن تخفف دورها في العملية العسكرية التي قامت فيها بدور قيادي منذ بدئها.

وقال لونجيه ان الزعيم الليبي معمر القذافي "يجب الا يتوقع فترة لالتقاط الانفاس. فرنسا التي تقوم بربع الطلعات وثلث الضربات الجوية ستستمر في بذل الجهود."

وكانت فرنسا قالت في يونيو حزيران انها تعتزم سحب الحاملة التي تعمل بالطاقة النووية في الخريف. وتحمل الحاملة نحو 20 طائرة تقوم بطلعات فوق ليبيا.

ا ج - ع ع (سيس)