الامم المتحدة: هجوم على قطار يقل جنوبيين في السودان

Sun Jun 26, 2011 8:01pm GMT
 

الخرطوم 26 يونيو حزيران (رويترز) - قالت الامم المتحدة ان شخصا واحدا على الاقل قتل في هجوم اليوم الاحد على قطار يقل مهاجرين من جنوب السودان في ولاية جنوب كردفان التي تشهد اشتباكات بين الشمال والجنوب.

وقالت هوا جيانج المتحدثة باسم الامم المتحدة ان احدث المعلومات تشير إلى ان مسلحين من قبيلة المسيرية مسؤولون عن الهجوم. ونفى مسؤول رفيع في المسيرية مشاركة القبيلة في الهجوم والقى باللائمة على المتمردين في اقليم دارفور المجاور.

وسيعلن جنوب السودان استقلاله رسميا في التاسع من يوليو تموز لكن القتال في المنطقة الحدودية التي لم يتم ترسيمها بدقة عقد مسألة الانفصال واشعل المخاوف من وقوع صراع اوسع.

ويحاول العديد من الجنوبيين العودة إلى ديارهم قبل الانفصال وهي الرحلة التي قد تتضمن احيانا العبور من بعض المناطق المضطربة.

وقالت جيانج "تعرض قطار ينقل عائدين إلى جنوب السودان من كوستي إلى واو لهجوم من ميلشيا تابعة للمسيرية هذا الصباح" واضافت ان شخصا واحدا على الاقل قتل وأصيب اربعة.

واكد عمر الانصاري القيادي في قبيلة المسيرية وقوع الهجوم لكنه قال ان قبيلته لا علاقة لها بالامر لأنها لا تقاتل المدنيين. والقى الانصاري باللائمة على المتمردين في اقليم دارفور المجاور.

وتعيش قبيلة المسيرية على الرعي وهي قبيلة تتكلم العربية ولها صلة بالشمال.

وصوت الجنوبيون لصالح الانفصال عن الشمال في الاستفتاء الذي أجري في يناير كانون الثاني وكان تتويجا لاتفاقية السلام الشامل الموقعة بين الجانبين في 2005 والتي انهت عقودا من الحرب الاهلية. وادت الحرب التي دارت لأسباب دينية وعرقية وفكرية وصراع على النفط إلى مقتل نحو مليوني شخص.

وفي الخامس من يونيو حزيران اندلعت الاشتباكات بين الجيش الشمالي وقوات لها علاقة بجيش الجنوب في ولاية جنوب كردفان وهي الولاية النفطية الرئيسية في الشمال. وقبل ذلك بنحو اسبوعين حركت الخرطوم دباباتها وقواتها إلى داخل منطقة ابيي المتنازع عليها.

وقالت الامم المتحدة ان اكثر من 180 الف شخص فروا بسبب القتال في ابيي وجنوب كردفان.

ا ج - ع ع (سيس)