لجنة: آلاف الاطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية من كنيسة هولندية

Fri Dec 16, 2011 8:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

امسترادم 16 ديسمبر كانون الاول (رويترز) - قالت لجنة مستقلة اليوم الجمعة إن عشرات الالاف من الاطفال تعرضوا لانتهاكات جنسية من الكنيسة الكاثوليكية في هولندا منذ عام 1945 منتقدة تعتيم الكنيسة على الامر وثقافة الصمت التي انتهجتها.

وقال قادة الكنيسة ان النتائج التي توصلت إليها اللجنة ملأتهم بمشاعر الخزي والاسف وقدموا "اعتذارا من القلب" قائلين ان اللوم لا يقتصر على مرتكبي هذه الجرائم وحدهم وانما على سلطات الكنيسة ايضا.

وقدرت اللجنة أن ما يتراوح بين 10 آلاف و20 ألف قاصر تعرضوا لانتهاكات جنسية اثناء وجودهم في رعاية مؤسسات كاثوليكية مثل دور الايتام والمدارس الداخلية والمعاهد الدينية في الفترة من عام 1945 وحتى عام 1981 وان الانتهاكات تراوحت شدتها من بسيطة جدا إلى خطيرة متضمنة الاغتصاب.

ومنذ عام 1981 لم يعد هناك بسبب تغييرات في نظام التعليم سوى عدد قليل من المنازل التي تديرها الكنيسة لرعاية القصر لكن الانتهاكات استمرت.

وقالت اللجنة ايضا انه منذ نهاية الحرب العالمية الثانية وحتى عام 2010 "اخضع عشرات الالاف من القصر لأنواع بسيطة وخطيرة واخرى خطيرة للغاية من السلوك الجنسي المنافي للاخلاق في الكنيسة الكاثوليكية."

وكانت اغلب حالات الانتهاك بسيطة او متوسطة مثل الملامسة لكنها قدرت حالات الاغتصاب "بعدة آلاف".

ويبدو ان النتائج التي توصلت إليها اللجنة تظهر ان الانتهاكات في هولندا كانت اكثر انتشارا مما حدث في ايرلندا في فضيحة هزت الكنيسة الكاثوليكية في اوروبا والولايات المتحدة واجبرت البابا بنديكت على الاعتذار لضحايا الانتهاكات الجنسية التي قام بها رجال دين كاثوليك.

وقال بيرت سميتس من منظمة ميا كولبا التي تساعد الضحايا "الكنيسة ارتكبت جرائم ضد الانسانية."   يتبع