محتجون يطالبون بإغلاق محطة نووية فرنسية

Sun Jun 26, 2011 8:39pm GMT
 

فيسينهايم (فرنسا) 26 يونيو حزيران (رويترز) - شكل آلاف المتظاهرين سلسلة بشرية خارج اقدم محطة نووية في فرنسا اليوم الاحد للمطالبة بإغلاق الموقع فيما تدرس الحكومة امكانية مد بقاء المحطة لعشر سنوات اخرى.

واصبحت المحطة النووية في فيسينهايم بمنطقة الالزاس نقطة ساخنة في الجدل المتجدد بشأن السلامة النووية في فرنسا بعد كارثة فوكوشيما في اليابان.

وبسبب وقوعها على الحدود الالمانية الفرنسية اصبحت فيسينهايم نقطة توتر بين فرنسا -التي تعتمد بشكل كبير على 58 مفاعلا نوويا ودافعت عن سلامتها- والمانيا التي قررت التخلي عن الطاقة النووية.

وقالت وزيرة البيئة الفرنسية ناتالي كوزيسكو-موريزيه يوم الجمعة ان القرار بشأن المحطة لن يتخذ قبل تقديم تقرير من هيئة مراقبة السلامة النووية في اوائل يوليو تموز ومعرفة نتائج اختبارات السلامة النووية التي اعدت بعد حادث فوكوشيما.

وانتشر نحو خمسة آلاف شخص اغلبهم من الالمان على امتداد ما بين اربعة وخمسة كيلومترات خارج المحطة اليوم الاحد في احتجاج نظمته جمعيات فرنسية وسويسرية والمانية وبدعم من حزب الخضر والحزب الاشتراكي الفرنسيين.

ودخل المفاعل الأول في فيسينهايم الخدمة عام 1977 . وتشغل المفاعل شركة (اي.دي.اف) الفرنسية للكهرباء.

ويخشى المتظاهرون من آثار الزلازل والفيضانات على المحطة فيما تقول (اي.دي.اف) وهيئة السلامة النووية الفرنسية ان هذه المخاطر وضعت في الحسبان عند تصميم المحطة وانه يجري تقييم المخاطر بشكل منتظم.

ا ج - ع ع (من)