بريطانيا تقول انها تزيد من اتصالاتها بالمعارضة السورية

Fri Nov 18, 2011 9:55pm GMT
 

لندن 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت وزارة الخارجية البريطانية اليوم الجمعة ان وزير الخارجية وليام هيج سيلتقي مع ممثلين للمعارضة السورية في لندن الاسبوع القادم في تكثيف للاتصالات مع خصوم الرئيس السوري بشار الاسد.

وسيلتقي المعارضون السوريون ايضا بمسؤولين بريطانيين كبار في مقر رئاسة الوزراء.

وبريطانيا من الدول التي انتقدت الاسد بشدة ودعته للتنحي وانهاء حملة القمع العنيفة التي تقوم بها قواته الامنية ضد المحتجين المطالبين باسقاطه. وتقول الامم المتحدة ان هذه الحملة اسفرت عن مقتل 3500 شخص على الاقل منذ اندلاع الانتفاضة السورية في مارس آذار.

لكن لندن استبعدت فكرة التدخل العسكري.

وقالت وزارة الخارجية "كانت لنا اتصالات منتظمة مع مجموعة من الشخصيات في المعارضة السورية لعدة اشهر. ونحن الان نكثف ذلك."

واضافت ان السفير البريطاني السابق لدى لبنان فرانسيس جاي عين منسقا للعلاقات مع المعارضة السورية.

وقال مصدر بوزارة الخارجية البريطانية انه من المقرر ان يضم وفد المعارضة السورية اعضاء من المجلس الوطني السوري المعارض وهيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي في اجتماعات من المتوقع ان تتم يوم الاثنين.

ودعا هيج الاتحاد الاوروبي الاسبوع الماضي إلى دراسة فرض المزيد من العقوبات على سوريا بغرض زيادة الضغط على الاسد لانهاء العنف في البلاد.

ا ج - ع ع (سيس)