الآلاف يتظاهرون مع تصاعد التوتر في العاصمة اليمنية

Fri Jul 29, 2011 8:23pm GMT
 

(لإضافة تعليق من مبعوث الامم المتحدة)

من محمد الغباري

صنعاء 29 يوليو تموز (رويترز) - نشرت قوات المعارضة اليمنية عرباتها المصفحة في انحاء شوارع العاصمة صنعاء فيما تصاعد التوتر خلال احتجاجات اليوم الجمعة وحث مبعوث الأمم المتحدة اطراف الازمة اليمنية على التفاوض من اجل التوصل إلى حل لتفادي "كارثة."

وتجمع عشرات الآلاف للصلاة والتظاهر سواء لمناصرة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح أو للمطالبة بسقوط نظامه القائم منذ ثلاثة عقود لكن سكانا قالوا ان الهدوء ساد صنعاء بعد قتال عنيف خارج العاصمة اليمنية في اليوم السابق.

وارسل اللواء علي محسن القائد العسكري الرفيع الذي انشق على صالح وانضم إلى المعارضة في مارس آذار أعدادا كبيرة من الجنود والعربات المصفحة لحراسة "ساحة التغيير" حيث يتجمع المحتجون منذ شهور.

ويعتصم المحتجون منذ شهور في المنطقة ووضعوا أكياسا من الرمال خلال الليل للحماية من اي هجوم تشنه القوات الحكومية.

ويخشى كثير من السكان من تصاعد مفاجيء للعنف في الدولة التي يملك اكثر من نصف سكانها البالغ عددهم 23 مليون نسمة أسلحة.

وفي مؤتمر صحفي عقد في صنعاء اليوم الجمعة حث جلال بن عمر مبعوث الامم المتحدة اليمنيين على التوصل إلى اتفاق على اساس المبادرة التي طرحها مجلس التعاون الخليجي في وقت سابق هذا العام.

واعرب بن عمر عن مخاوفه من التدهور الذي وصفه بالخطير في الاوضاع في اليمن وقال ان الوقت حان كي يتحمل القادة السياسيون في اليمن مسؤولية التوصل إلى حل سريع لتفادي "كارثة" حقيقية.   يتبع