نيويورك تشدد اجراءات الامن بعد تهديد بهجمات

Fri Sep 9, 2011 8:39pm GMT
 

من دانييل تروتا وفيل ستيوارت

نيويورك/واشنطن 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - احتشدت شرطة نيويورك في استعراض للقوة اليوم الجمعة تضمن اقامة نقاط تفتيش عطلت حركة المرور بعد معلومات مخابرات بشأن مؤامرة لتفجير سيارة او شاحنة ملغومة في الذكرى العاشرة لهجمات 11 سبتمبر ايلول.

وتمركز ضباط مزودون بأسلحة آلية عند معالم المدينة بما في ذلك وول ستريت وميدان تايمز سكوير والموقع التذكاري لضحايا 11 سبتمبر حيث كان يوجد برجا مركز التجارة العالمي.

ووصف مسؤولون امريكيون التهديد بأنه "ذو مصداقية لكن غير مؤكد" واختير توقيته ليتزامن مع ذكرى الهجمات بطائرات مخطوفة التي قتلت 2995 شخصا في نيويورك وواشنطن وبنسلفانيا.

وقال مسؤول امريكي لرويترز اليوم الجمعة طالبا عدم نشر اسمه انه يوجد سبب للاعتقاد بأن التهديد ربما يكون مرتبطا بزعيم القاعدة ايمن الظواهري.

ورغم ان المقيمين في نيويورك اعتادوا على تفتيش الحقائب في محطات المترو والانتشار العشوائي للشرطة الا ان الاجراءات الاحترازية تزايدت بعد التهديد الذي دفع الرئيس باراك اوباما الى اصدار اوامر بمضاعفة الجهود الامريكية في مجال مكافحة الارهاب.

وقال مسؤولون امريكيون طلبوا عدم الكشف عن هويتهم ان البحث جار عن اثنين او ثلاثة مجهولي الهوية تحوم حولهم الشبهات. وقال احد المسؤولين ان هناك علاقة محتملة بالظواهري الذي تولى قيادة القاعدة بعد مقتل اسامة بن لادن في مايو ايار في غارة امريكية في باكستان.

وبالقرب من موقع برجي مركز التجارة العالمي حيث يبنى مركز جديد وحيث يحضر اوباما احتفالا لاحياء ذكرى الضحايا يوم الاحد اقامت الشرطة نقطة تفتيش وراء كنيسة الثالوث المقدس التاريخية واوقفت السيارات للتفتيش وفحصت حمولات الشاحنات وتراخيص السائقين.

وسببت نقاط تفتيش مشابهة في ساحة تايمز سكوير وفي كولومبوس سيركل على الحافة الجنوبية لمتنزه سنترال بارك وخارج متجر ميسز في وسط المدينة في ازمات مرورية في انحاء مانهاتن.   يتبع