برنت يتراجع صوب 111 دولارا للبرميل والانظار على أوروبا وإيران

Mon Jan 30, 2012 6:59am GMT
 

سنغافورة 30 يناير كانون الثاني (رويترز) - هبط خام برنت اليوم الاثنين إذ يتطلع المستثمرون بحذر إلى قمة أوروبية للتوصل إلى حل لأزمة الديون بمنطقة اليورو لكن الأسعار ظلت فوق 111 دولارا للبرميل لمخاوف بشأن الامدادات من إيران وجنوب السودان.

ومن المنتظر أن يوقع قادة الاتحاد الأوروبي اتفاق صندوق انقاذ دائم لمنطقة اليورو خلال قمتهم اليوم الإثنين وأن يتفقوا على ادراج قاعدة لتحقيق التوازن بالميزانية في التشريعات الوطنية في الوقت الذي تلقي فيه أزمة اليونان المستمرة بظلالها على الاجتماع. وتراجعت الأسهم الآسيوية والمعادن الأساسية والذهب بفعل المخاوف بشأن أوروبا.

وتراجع خام برنت 33 سنتا إلى 111.13 دولار للبرميل بحلول الساعة 0552 بتوقيت جرينتش بينما هبط الخام الأمريكي الخفيف 58 سنتا إلى 98.98 دولار للبرميل. وارتفع العقدان أكثر من واحد بالمئة الأسبوع الماضي.

وقال فيكتور شوم المدير الأول بشركة بورفين اند جيرتز للاستشارات النفطية "يجري استيعاب تدهور الاقتصاد الاوروبي بالسوق وهناك قلق بشأن ما إذا كنا سنواجه ركودا عالميا تقوده أوروبا."

ومن المتوقع أن تتوصل اليونان مع دائنيها من القطاع الخاص هذا الأسبوع لاتفاق على مبادلة ديون ضروري لحصول البلاد على أموال انقاذ جديدة وتفادي التخلف عن سداد ديون.

إلا أن المحادثات تواجه مشاكل متزايدة حيث يطالب المقرضون الرسميون باصلاحات لا تحظى بشعبية في الدولة المثقلة بالديون.

كما تأثرت أسعار النفط أيضا بنمو مخيب للآمال للاقتصاد الأمريكي في الربع الأخير من العام الماضي. والولايات المتحدة أكبر مستهلك للنفط في العالم.

م ح - ع ه (قتص)