تراجع طفيف لمعدل التضخم في منطقة اليورو في ابريل

Mon Apr 30, 2012 9:54am GMT
 

بروكسل 30 ابريل نيسان (رويترز) - انحسرت الضغوط التضخمية قليلا في منطقة اليورو في ابريل نيسان مقارنة مع الشهر السابق ولكنها مازالت أعلى من التوقعات مما يضيق المجال أمام البنك المركزي الأوروبي لخفض الفائدة للمساعدة في انعاش النمو الاقتصادي عبر القارة.

وقال مكتب الاحصاءات الاوروبي (يوروستات) اليوم الإثنين إن معدل تضخم أسعار المستهلكين في 17 دولة تستخدم اليورو انخفض إلى 2.6 في المئة سنويا في ابريل من 2.7 بالمئة في مارس آذار. وتوقع محللون في استطلاع أجرته رويترز أن يبلغ التضخم 2.5 في المئة .

ويعني تركيز المركزي الأوروبي على احتواء التضخم في وقت ترتفع فيه أسعار النفط العالمية أن الساسسة لا يمكنهم القبول بحفض الفائدة لتقليل تكلفة الاقتراض في وقت قريب.

ومع انخفاض التصخم دون ثلاثة بالمئة وهو أعلى مستوى بلغه في العام الماضي يتوقع المركزي الأوروبي أن تنخفض الأسعار باطراد مع تعثر الاقتصاد مما يمنح الاسر فرصة لالتقاط الانفاس في فترة تشهد ارتفاعا لمعدل البطالة وخفضا حادا للانفاق.

وارتفع تضخم أسعار المستهلكين في مارس مقارنة بفبراير شباط وقد عاد في ابريل لمستواه في فبراير حسب بيانات يوروستات وذلك بفعل مخاوف مستمرة من تعطل امدادات الخام في الشرق الاوسط.

(إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمود عبد الجواد - هاتف 0020225783292)

(قتص)