وزير المالية الكويتي: هيئة الاستثمار قادرة على تحمل أزمة منطقة اليورو

Mon Oct 10, 2011 10:27am GMT
 

(لاضافة خلفية وتفاصيل)

الكويت 10 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال وزير المالية الكويتي مصطفى الشمالي في تصريح صحفي نشر اليوم الاثنين إن الهيئة العامة للاستثمار قادرة على تحمل أزمة ديون منطقة اليورو.

وتدير الهيئة -وهي صندوق الثروة السيادية لسادس أكبر منتج للنفط في العالم- أصولا تزيد عن 290 مليار دولار وتمتلك حصصا في سيتي جروب ودايملر والبنك الزراعي الصيني.

وأبلغ الشمالي الذي كان يتحدث من الصين وكالة الأنباء الكويتية (كونا) أن الهيئة العامة للاستثمار قادرة على تحمل تقلبات كبيرة في الأسواق بسبب طبيعة الأفق الاستثماري للصندوق.

وفي رده على سؤال حول حول احتمال شراء سندات حكومية في منطقة اليورو المضطربة مثل السندات الايطالية قال الشمالي للوكالة "نحن منفتحون على أية فرص استثمارية في جميع أنحاء أوروبا ما دامت هذه الاستثمارات تتوافق مع ضوابط المخاطر وفي حال كانت تدخل ضمن معايير الاستثمار لدينا."

ومن المتوقع أن تختبر إيطاليا شهية المستثمرين من خلال طرح سندات في وقت لاحق هذا الأسبوع بعد أن خفضت موديز انفستورز سرفيس الثلاثاء الماضي تصنيف السندات الايطالية ثلاث درجات قائلة انها تتوقع تشديد شروط الائتمان لدول منطقة اليورو ذات مستويات الديون المرتفعة.

وخفضت الوكالة تصنيف ايطاليا إلى ‪A2‬ من ‪Aa2‬ وأبقت على النظرة المستقبلية السلبية للتصنيف في اشارة الى احتمال خفض التصنيف مجددا خلال العامين المقبلين.

وتترقب الأسواق العالمية احتمال ضخ دول الخليج الغنية بالنفط مثل قطر أموالا في البنوك الأوروبية المتعرضة لديون حكومات دول متعثرة ماليا مثل اليونان.

كان وزير المالية السعودي قال الشهر الماضي إن أزمة منطقة اليورو مصدر قلق لكنها في الوقت نفسه فرصة للمستثمرين.   يتبع