متعامل سابق في يو.بي.اس يدفع ببراءته من تهم الاحتيال

Mon Jan 30, 2012 11:23am GMT
 

لندن 30 يناير كانون الثاني (رويترز) - دفع متعامل سابق في بنك يو.بي.اس متهم بابرام صفقات غير مرخص له بها كلفت البنك السويسري 2.3 مليار دولار ببرائته في أربعة اتهامات بالاحتيال وتزوير حسابات أمام محكمة في لندن اليوم الاثنين.

ووجهت اتهامات إلى كويكو أدوبولي (31 عاما) في سبتمبر أيلول في واحدة من أكبر قضايا التعاملات غير المشروعة المزعومة في العالم.

وهزت الخسائر البنك السويسري مما أدى إلى استقالة المدير التنفيذي أوسفالد جروبيل ودفعت الذراع الاستثمارية للبنك إلى خفض تعرضها للمخاطر.

ومن المتوقع أن تسلط المحاكمة الضوء على إدارة البنك والمتعاملين وضوابط المخاطرة.

ولم يتحدث أدوبولي الذي يواجه في حال ادانته عقوبة السجن عشر سنوات كحد أقصى إلا لتأكيد اسمه ورد بأنه "غير مذنب" على جميع الاتهامات عند تلاوتها عليه في محكمة ساوثوارك كراون التي امتلأت بالحضور.

وألفي القبض على أدوبولي وهو ابن لموظف غاني سابق في الأمم المتحدة تلقى تعليمه في بريطانيا يوم 15 سبتمبر أيلول في لندن ووجهت إليه اتهامات في اليوم التالي.

وقال يو.بي.اس في سبتمبر إن التعاملات غير المرخصة في وحدته الاستثمارية كبدته خسائر بقيمة 2.3 مليار دولار مما هز صناعة تسعى بالفعل لمواجهة أزمة ديون منطقة اليورو والتباطؤ العالمي.

س ج - م ح (قتص)