أياتا:السفر على الدرجات المتميزة يتراجع والسياحية ترتفع

Mon Jun 20, 2011 1:45pm GMT
 

جنيف 20 يونيو حزيران (رويترز) - قال الاتحاد الدولي للنقل الجوي (أياتا) اليوم الإثنين إن السفر في رحلات الطيران الدولية على الدرجتين الأولى ورجال الأعمال تراجع نظرا للأزمة النووية في اليابان وضعف التجارة العالمية والاضطرابات في الشرق الأوسط.

وقال أياتا إن السفر على الدرجة السياحية تعافى في أبريل نيسان وزاد ثلاثة في المئة عن بداية العام لكن قد يحد من الصعود ارتفاع تكلفة الوقود التي تؤثر بشكل أكبر على رحلات السياح والافراد التي تتأثر بالأسعار.

وأضاف أياتا أن السفر على الدرجات المتميزة تراجع في أبريل 1.3 في المئة عن بداية العام وينمو بنصف معدل النمو السنوي البالغ بين خمسة وستة في المئة الذي سجله في النصف الثاني من 2010.

وقال أياتا في تقريره الشهري إن الضعف يرجع بنسبة كبيرة إلى تداعيات الزلزال المدمر والأمواج العاتية والأزمة النووية التي ضربت اليابان في مارس آذار والاضطرابات السياسية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا التي جعلت الكثيرين يحجمون عن السفر إلى المنطقة.

وقال التقرير "لكن ضعفت أيضا ثقة الشركات والتجارة العالمية مما نتج عنه هذا التراجع في السفر على الدرجات المتميزة الذي من المتوقع أن يستمر خلال بقية الربع الثاني من العام."

ويمثل أياتا شركات طيران مسؤولة عن نحو 93 في المئة من رحلات النقل الجوي العالمية.

وقال بريان بيرس كبير الخبراء الاقتصاديين لدى أياتا في الاجتماع السنوي للاتحاد في سنغافورة في وقت سابق هذا الشهر إن صناعة السفر لا تزال قوية ومن غير المرجح أن يستمر الهبوط الحالي.

لكن تقرير أياتا قال إنه يتوقع استمرار الهبوط خلال الأشهر القليلة القادمة.

ع ر - م ح (قتص)