باباديموس يقول اليونان عند مفترق طرق ويدعو للوحدة

Thu Nov 10, 2011 1:36pm GMT
 

أثينا 10 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - حث رئيس الوزراء اليوناني الجديد لوكاس باباديموس اليوم الخميس اليونانيين كافة على المساهمة في حل المشكلات الهائلة التي يواجهها بلد "عند مفترق طرق".

وقال باباديموس النائب السابق لرئيس البنك المركزي الأوروبي إن التفويض الرئيسي لحكومته يتمثل في تنفيذ اتفاق انقاذ مع منطقة اليورو ودعا إلى تأييد أوسع للحكومة الائتلافية.

وأضاف في أول تصريحات له منذ تعيينه رئيسا للوزراء "يواجه الاقتصاد اليوناني مشكلات ضخمة بالرغم من الجهود المبذولة.

"الخيارات التي سنتبناها ستكون حاسمة للشعب اليوناني. لن يكون الطريق سهلا لكنني على قناعة بان المشكلات ستحل بشكل أسرع وبتكلفة أقل إذا ما كانت هناك وحدة وتفهم وتعقل."

وأكد باباديموس أن عضوية اليونان في منطقة اليورو تضمن الاستقرار المالي في البلد الذي تعصف به الديون وستسهل عملية الاصلاح الاقتصادي الصعبة.

وأردف "يجب أن نتحلى جميعا بالتفاؤل حيال النتيجة النهائية طالما نقف صفا واحدا."

وتابع أن الموعد النهائي لاجراء انتخابات مبكرة العام المقبل لم يتحدد بعد.

س ج - م ح (قتص)