وكالة الطاقة: أوروبا مستعدة للتأقلم مع انقطاع امدادات النفط الإيراني

Mon Feb 20, 2012 3:21pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

لندن 20 فبراير شباط (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الإثنين إن دول الاتحاد الأوروبي يمكنها التأقلم مع أي انقطاع مفاجئ لصادرات إيران النفطية إلى المنطقة إذ يستعد المشترون الأوروبيون للخام الإيراني بالفعل لحظر من جانب الاتحاد الأوروبي.

وارتفعت أسعار النفط اليوم لأعلى مستوى في ثمانية أشهر مع إعلان إيران قطع الامدادات عن فرنسا وبريطانيا قبل بدء الحظر الأوروبي في الأول من يوليو تموز.

وقال ديديه حسين مدير أسواق الطاقة وأمن الإمدادات في الوكالة لرويترز "لا نعتقد أن هذا الإعلان سيكون له تأثير حقيقي على السوق لأن فرنسا وبريطانيا توقفتا بالفعل عن شراء الخام من إيران."

وجاء الإعلان الإيراني مع قيام مشترين أوروبيين بوقف مشترياتهم بالفعل من إيران قبل تنفيذ العقوبات مما يخفض تدفقات النفط الإيراني إلى أوروبا في مارس آذار بما يزيد عن الثلث أو أكثر من 300 ألف برميل يوميا بحسب مصادر نفطية.

ونظرا لأن العملاء يعدون أنفسهم لحظر استيراد النفط الإيراني إضافة إلى تراجع الطلب في نهاية فصل الشتاء في نصف الكرة الشمالي فإن الاتحاد الاوروبي يمكن أن يتأقلم أيضا مع قيام إيران بوقف على نطاق أوسع لمبيعاتها النفطية.

وقال حسين "إذا اتخذت إيران هذه الخطوة لوقف الصادرات فورا فإننا لا نعتقد أنه سيكون لذلك تأثير ملموس على السوق. لأن المشترين يستعدون بالفعل للاجواء الجديدة ... وثانيا لأننا نقترب من نهاية الشتاء وشركات التكرير الأوروبية عادة ما تجري عمليات الصيانة في الربع الثاني."

وقال إن الوكالة مستعدة للسحب من المخزونات النفطية الاستراتيجية لو لزم الأمر.

وأضاف "نتابع الوضع عن كثب كما نفعل عادة ... مستعدون للتدحل لو لزم الأمر."

ع ر - م ح (قتص)