ارتباك بين المشترين بشأن جودة أولى الشحنات الجديدة من الخام الليبي

Tue Sep 20, 2011 5:25pm GMT
 

من جيسيكا دوناتي وايما فارج

لندن/طرابلس 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال تجار اليوم الثلاثاء إن أول شحنة من النفط الخام الليبي يجري انتاجها منذ اندلاع الصراع منذ أكثر من سبعة أشهر لم تجتذب مشترين بسبب ارتباك بشأن جودتها.

وأوضحت شركة الخليج العربي للنفط (أجوكو) الليبية اليوم الثلاثاء أن النفط مزيج من خامين مختلفين.

وطرحت فيتول الأسبوع الماضي مليون برميل كان من المفترض أن تكون من خام السرير للشحن بين أول اكتوبر تشرين الأول والعاشر منه بعلاوة سعرية قدرها 2.50 دولار للبرميل على مزيج برنت وفورتيس وأوسبرج وايكوفسك في ذلك الوقت بسوق البحر المتوسط.

وقال تاجران على الاقل إنهما شعرا بالارتباك بشأن جودة النفط وقال احدهما إن ضعف الهوامش في سوق اوروبا والبحر المتوسط لا يبرر مستوى العرض.

وقال تاجر "هل جرى طرح خام مسلة أيضا؟ لم أتبين إن كانت شحنة مزدوجة مع السرير أم أنه مزيج."

وأبلغت أجوكو رويترز أن حقل السرير هو الذي ينتج حاليا لكن الشركة كانت قد مزجت الانتاج مع مخزونات من خام مسلة في وقت سابق لمنع انسداد خط الأنابيب.

وقال عبد الجليل معيوف المتحدث الرسمي باسم أجوكو "كان هناك خام مسلة في خط الانابيب لكن الان لا يتم انتاج سوى السرير. انه مزيج" مشيرا إلى الصادرات الأولى.

كما أحجم المشترون المحتملون بسبب السعر المطلوب وقالوا إن التعامل مع ليبيا مازال مرتفع التكلفة والمخاطر وإنه مازالت هناك مشاكل تكتنف عملية السداد.   يتبع