وكالة: دول الخليج تتفق مع الصين على دعم التجارة

Tue Mar 20, 2012 6:12pm GMT
 

دبي 20 مارس اذار (رويترز) - ذكرت وكالة الأنباء السعودية إن نائب وزير التجارة الصيني لي جين زاو أجرى محادثات مع وزير المالية السعودي إبراهيم بن عبد العزيز العساف حول مشروعات مشتركة محتملة في قطاعي البتروكيماويات والبنوك اليوم الثلاثاء في إطار تقارب أوسع بين الصين ومنطقة الخليج المصدرة للنفط.

وقالت الوكالة إنه بعد أول اجتماع مشترك مع مسؤولين تجاريين صينيين وافقت دول مجلس التعاون الخليجي الست في اجتماع بالرياض اليوم على زيادة حجم التجارة مع الصين.

وأضافت أن الاجتماع وافق على دعم العلاقات التجارية والاقتصادية بين دول مجلس التعاون الخليجي والصين.

ودفع اعتماد الصين المتزايد على واردات النفط والغاز الشركات النفطية الصينية إلى الاستحواذ على أصول في شتى انحاء العالم من أمريكا اللاتينية إلى الشرق الأوسط.

وفي يناير كانون الثاني دعا رئيس الوزراء الصيني ون جيا باو السعودية لفتح مواردها الضخمة من النفط والغاز أمام مزيد من الاستثمارات الصينية خلال جولة قام بها في دول الخليج.

ويقوم الآن لي جين زاو نائب وزير التجارة بزيارة للمملكة لمواصلة المحادثات بين دول الخليج والصين حول التعاون التجاري حيث اجتمع مع وزير المالية السعودي اليوم.

وقالت الوكالة إن الاجتماع ناقش العلاقات الثنائية بين البلدين وبصفة خاصة تطوير استثمارات مشتركة بينهما بما في ذلك التعاون في قطاعي البنوك والبتروكيماويات.

واتخذت الصين أكبر مشتر للنفط من السعودية أول خطوة كبيرة في صناعة النفط في المملكة حينما وقعت أرامكو السعودية صفقة بقيمة عشرة مليارات دولار مع سينوبك الصينية أثناء زيارة ون لبناء مصفاة في ينبع بطاقة 400 ألف برميل يوميا.

وترحب الرياض بشركاء أجانب في قطاع البتروكيماويات ودعت شركات عديدة من بينها سينوبك للتنقيب في صحرائها الواسعة في جنوب شرق المملكة بحثا عن الغاز.   يتبع