ارتفاع مخزونات إيران النفطية في البحر مع تزايد الضغوط التجارية

Tue Jan 10, 2012 7:06pm GMT
 

لندن 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت مصادر ملاحية إن كميات النفط الخام الإيراني المخزنة في البحر ارتفعت إلى نحو ثمانية ملايين برميل ومن المرجح أن تواصل النمو في ظل العقوبات المفروضة على الجمهورية الإسلامية وتباطؤ أنشطة المصافي لأسباب موسمية.

وتواجه إيران ثاني أكبر منتج للنفط في منظمة أوبك بعد السعودية بإنتاج يبلغ 3.5 مليون برميل يوميا عقبات تجارية شديدة بسبب برنامجها النووي.

وتوصلت دول الاتحاد الأوروبي لاتفاق من حيث المبدأ على حظر استيراد النفط الإيراني في أحدث خطوة تصعيدية من الغرب ضد طهران.

وقال صامويل سيزوك المستشار لدى كيه.بي.سي لاقتصادات الطاقة "سيتم تحويل جزء كبير من صادراتها بعيدا عن أوروبا وعليهم ايجاد مشترين جدد.

"على أي حال سيكون لدى إيران حيز محدود للغاية في التفاوض على أسعار مبيعاتها النفطية وهناك افتراض معقول جدا بأننا سنرى زيادة في المخزون النفطي بالبحر."

وشكل تخزين الخام مؤقتا في ناقلات نفطية في البحر وسيلة فعالة في الأعوام السابقة أمام إيران للاحتفاظ بشحنات حتى يمكن إتمام عمليات البيع دون توقف الإنتاج في الحقول.

وقال مصدر ملاحي إن عدد ناقلات النفط الكبيرة جدا التي تخزن النفط الإيراني ارتفع إلى أربع ناقلات من إثنتين في أواخر ديسمبر كانون الأول. وتستطيع الناقلة الكبيرة جدا تخزين ما يصل إلى مليوني برميل من النفط الخام.

ع ر - م ح (قتص)