الأفريقي للتنمية: افريقيا قادرة على تجاوز الأزمة لكن المخاطر قائمة

Tue Sep 20, 2011 7:46pm GMT
 

باريس 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال كبير الاقتصاديين في البنك الافريقي للتنمية اليوم الثلاثاء إن الآفاق القوية للنمو وتحقيق عائدات في خانة العشرات للمستثمرين ستساعد في حماية أفريقيا من أزمة الديون التي تعصف بالعالم الغربي.

لكن مثولي نكوبي أبلغ رويترز أنه إذا أدت الاضطرابات في اليونان لتجدد الركود الشامل في الدول المتقدمة فإن افريقيا ستتضرر من تباطؤ التجارة العالمية وتراجع أسعار السلع الأولية وشح الائتمان والمساعدات الاجنبية.

وقال على هامش الدورة الحادية عشرة للمنتدى الاقتصادي الدولي عن أفريقيا في باريس "هناك مخاطر سلبية مثل تباطؤ الاقتصاد العالمي والتباطؤ في الصين والذي يقود المعنويات تجاه أسعار السلع الاولية والتي تعتمد عليها كثير من الدول الأفريقية."

وخفض صندوق النقد الدولي اليوم الثلاثاء توقعاته للنمو في افريقيا جنوبي الصحراء في 2011 إلى 5.2 بالمئة من 5.5 بالمئة محذرا من أن ترنح التعافي في الولايات المتحدة وأوروبا قد يقوض آفاق التصدير والمساعدات وتدفق رأس المال الأجنبي.

لكن نكوبي قال إنه إذا ظلت أزمة الديون في الدول المتقدمة تحت السيطرة فمن المتوقع تعافي اقتصادات متضررة مثل مصر وتونس وساحل العاج وحتى ليبيا مما سيدفع متوسط النمو في افريقيا إلى ستة بالمئة العام المقبل.

م ح (قتص)