اليابان تطلب امدادات نفط اضافية من الإمارات والسعودية

Tue Jan 10, 2012 8:54pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

أبوظبي 10 يناير كانون الثاني (رويترز) - قال وزير الخارجية الياباني كويتشيرو جيمبا اليوم الثلاثاء إن اليابان طلبت من السعودية والإمارات العربية المتحدة إمدادها بمزيد من النفط إذ تهدد عقوبات غربية أشد بخفض وارداتها النفطية من إيران.

وتدرس اليابان خفض مشترياتها من النفط الإيراني للحصول على استثناء من العقوبات الجديدة التي فرضتها الولايات المتحدة على طهران بسبب برنامجها النووي.

وبدأ جيمبا جولة تشمل تركيا ودولا خليجية الأسبوع الماضي وهو ما قال محللون إنه قد يكون إشارة إلى أن طوكيو تريد تأكيدات من دول الخليج المصدرة للنفط بأنها ستعوضها عن أي نقص محتمل في إمدادات النفط الإيراني.

وقال جيمبا في مؤتمر صحفي مشترك مع وزير الخارجية الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان عقب محادثاتهما في أبوظبي "نريد زيادة في كميات النفط التي تحتاجها اليابان (من هذه الدول)."

وامتنع ماسارو ساتو المتحدث باسم وزارة الخارجية اليابانية عن مناقشة كميات النفط الإضافية التي تريدها اليابان لكنه قال إن طاقما من الخبراء الفنيين من المنتظر أن يسافر إلى السعودية والإمارات لبحث التفاصيل.

وقال الشيخ عبد الله بن زايد إن الإمارات وهي مصدر رئيسي للنفط لديها القدرة على إنتاج مزيد من النفط وإنها مستعدة لمنح الأولوية لليابان أحد شركائها التجاريين الرئيسيين بتجارة تبلغ نحو 35 مليار دولار.

وأضاف أن جانب من تطوير هذه العلاقة يتمثل في إمداد اليابان بالطاقة وتلقت الامارات طلب اليابان بطريقة إيجابية.

وتصاعد التوتر في مضيق هرمز أهم ممر ملاحي لتجارة النفط في العالم في الأسابيع القليلة الماضية بعدما هددت إيران بغلقه. وتمر صادرات النفط من السعودية وإيران والعراق والإمارات عبر المضيق لتصل إلى المشترين في أنحاء العالم.   يتبع